Accessibility links

مشروع لتحديث متاحف واشنطن بكلفة ملياري دولار


العاصمة واشنطن

العاصمة واشنطن

تخضع المتاحف الوطنية الكبرى المجانية في واشنطن والواقعة على طول متنزه "ناشيونال مال" في وسط العاصمة الأميركية، لعملية تحديث وترميم بقيمة ملياري دولار حسب ما أعلنت مؤسسة "سميثسونيان" الثقافية التي تديرها.

وستمتد أشغال هذه الخطة التوجيهية التي تحتاج إلى موافقة لجنة حفظ البيئة والنصب التاريخية، على فترة تتراوح بين 10 و20 سنة حسب ما أفاد البيان الصادر عن المؤسسة.

وأنشئت مؤسسة سميثسونيان عام 1846 وتضم 19 متحفا وطنيا من بينها "ناشونال غاليري أوف آرت" ونجحت في استقبال 30 مليون زائر العام الماضي.

وتقدر كلفة المشروع بملياري دولار ستؤخذ من أموال عامة وأخرى خاصة تجمع على امتداد فترة إنجاز الخطة.

وأضاف البيان أن الأشغال التي لن تنطلق قبل سنوات عدة، تهدف إلى "تحسين استقبال الزوار والخدمات التربوية وإقامة مداخل بارزة وممرات بين المتاحف والحدائق واستبدال منشآت ميكانيكية قديمة".

وستشمل الأشغال أيضا متاحف عدة تابعة للمؤسسة، وسيتم توسيع وترميم "ذي كاسل" وهو مبنى تاريخي يعود للعام 1855 والذي بات اليوم مقرا إداريا للمؤسسة ومركز استعلامات للزوار.

ومن المتوقع أن يتم تصميم مداخل جديدة لمتحف الفن الإفريقي و "ساكلير غاليري" (فنون آسيا)، في حين سيوسع متحف "هيرشهورن (الفن المعاصر).

وستوضع أسطح جديدة لبعض الأبنية وستقام ممرات من المتاحف إلى الحدائق.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG