Accessibility links

logo-print

الهواتف الذكية تزيد من فعالية التسوق وعمليات الشراء على الإنترنت


 غيرت الهواتف الذكية الكثير من المفاهيم فيما يتعلق بعمليات الشراء والبيع عبر الانترنت

غيرت الهواتف الذكية الكثير من المفاهيم فيما يتعلق بعمليات الشراء والبيع عبر الانترنت

لم تعد جورجيا بنجامين تتسوق في نيويورك من دون هاتفها الذكي الذي يسمح لها بفضل تطبيقات متعددة، بإيجاد المنتجات ومقارنة الأسعار والإطلاع على التخفيضات.
تقول جورجيا "عندما أبحث عن نظارات شمسية، أكتب اسم الماركة ويكشف لي التطبيق إذا كانت متوافرة في الجوار وإذا كان أحد المتاجر يقدم تخفيضات عليها"، مؤكدة "لا يمكنني أن أعلم ببعض العروض من دون مساعدة التطبيق".
وتستهدف التطبيقات سواء تلك المخصصة لهواتف "آي فون" أو تلك العاملة بنظام "أندرويد"، أصحاب الهواتف الذكية الذين يفضلون التسوق محليا.
وكشفت سارة بايجي إحدى مؤسسي واحد من هذه التطبيقات أن "اكثر من 85 % من مبيعات التجزئة تحدث في المتاجر، لكن المستهلكين كانوا بحاجة إلى تطبيق يسمح لهم باكتشاف السلع المتوافرة في جوارهم"، لافتة إلى أنه "في حال كانت طوابير الانتظار طويلة، يمكن للمستهلك أن يتسوق بواسطة هاتفه الذكي".
وتسمح تطبيقات أخرى بتصوير الرمز ذي الخطوط الخاص بالمنتج لمعرفة إذا كان يباع في متاجر أخرى بسعر أرخص، فيما تقوم تطبيقات أخرى بإعداد قائمة بالمنتجات الخاضعة لتخفيضات والمتواجدة في الجوار.
ويشكل الاستخدام المتزايد للتطبيقات تحديا كبيرا بالنسبة للموزعين التقليديين، فقد أظهرت دراسة صادرة عن مجموعة "ان بي دي" أن 75 % من أصحاب الهواتف الذكية يستخدمون هواتفهم للتسوق، وبحسب الاتحاد الأميركي للموزعين فإنه من المتوقع أن يشارك أكثر من 97 مليون أميركي في يوم الجمعة الأسود (بلاك فرايداي) الذي يصادف الجمعة المقبل غداة عيد الشكر ويفتتح موسم مبيعات أعياد نهاية السنة مع تخفيضات قياسية.
ويتوقع الاتحاد أن تبلغ المبيعات خلال يوم الجمعة الأسود 600 مليار دولار، مع 80 مليارا ستأتي عبر التسوق الإلكتروني.
وتندثر شيئا فشيئا الحدود الفاصلة بين المتاجر الميدانية وتلك الإلكترونية، ويقوم مزيد من المستهلكين بتجربة المنتج في المتجر ثم بشرائه على الانترنت، في سياق ظاهرة باتت تعرف ب "شوو رومينغ".
وأوضحت ساره بايجي أن "المستهلكين باتوا يعتمدون ثلاث استراتيجيات خلال تبضعهم، فهم يكتشفون المنتج على الانترنت فيقصدون المتجر لتجربته ثم يشترونه إما في المتجر أو على الانترنت".
ويقول جون بويد أحد مؤسسي تطبيق للشراء عبر الهاتف المحمول إن التبضع على الانترنت لا يكون دوما أرخص كلفة، بسبب تكاليف تسليم المنتج والضرائب المفروضة محليا، مضيفاً أن "المنافسة بين المتاجر الميدانية وتلك الإلكترونية باتت تجري على قدم المساواة وينبغي لجميع الجهات انتهاز هذه الفرصة".
XS
SM
MD
LG