Accessibility links

من لبنان إلى أميركا.. هؤلاء قتلهم سيلفي!


بعض المجمعات الترفيهية تمنع استحدام سيلفي-أرشيف

بعض المجمعات الترفيهية تمنع استحدام سيلفي-أرشيف

صور سيلفي أصبحت أكثر الصور رواجا في العالم. فمنذ الإقبال الكبير على وسائل التواصل الاجتماعي، تسببت هذه الموضة الجديدة في مآس كثيرة.

وتتناقل وسائل الإعلام، بين الفينة والأخرى، قصصا لأشخاص فقدوا حياتهم في لحظات سهو، بينما كانت أعينهم معلقة على كاميرا الهاتف.

وهنا قصص لأشخاص هلكوا بسبب سيلفي:

لبنان

وصل الشاب اللبناني محمد الشعار، "16 عاما"، إلى وسط العاصمة بيروت رفقة أصدقاء له. التقطوا صورا لتوثيق اللحظات الجميلة التي تقاسموها، لكن فجأة وبينما كان الشعار يحاول التقاط صورة سيلفي، تعرض لإصابة مميتة نتيجة شظايا تطايرت من انفجار استهدف وزير المالية اللبناني السابق محمد شطح في 17 من كانون الأول/ ديسمبر 2013.

الهند

في هذا البلد فقد أناس الكثيرون حياتهم بسبب سيلفي. ومن أسوأ حوادث سيلفي مقتل ثلاثة تلاميذ في الصف الثانوي أواخر تموز/ يوليو الماضي حين دهسهم قطار، بينما كانوا يلتقطون صورة سيلفي جماعية.

حوادث جعلت مدينة مومباي، كبرى مدن البلاد، تعلق لافتات في بعض الأماكن مكتوب عليها "ممنوع التقاط صور سيلفي".

شاهد فيديو لشاب أميركي ضمنه خمسة آلاف صورة سيلفي التقطها على مدى 16 عاما:

روسيا

الناس يحبون التقاط صور سيلفي أمام المعالم التاريخية وفي الأماكن السياحية، لكن في روسيا أراد جنديان أن يلتقطا سيلفي مع قنبلة، فكان حظهما سيئا.

ما إن وقفا لالتقاط الصورة حتى انفجرت القنبلة مودية بحياتهما مطلع العام الماضي.

وأصدرت وزارة الداخلية توجيهات للحذر عند التقاط الصور.

إسبانيا

خلال إحدى عروض مصارعة الثيران الصيف الماضي، أراد المواطن الإسباني ديفيد لوبيز أن يلتقط سيلفي بين ثورين، لكن لسوء حظه فاجأه ثور آخر ونطحه بقوة كانت كافية لإزهاق روحه.

الشاب دروسيك

كان هذا الشاب الروسي، "17 عاما"، مهووسا بالتقاط صور سيلفي على الأماكن العالية. وله حساب على إنستغرام خصصه لنشر هذا النوع من الصور. ما لم يكن في حسبان هذا المهووس بصور سيلفي أنها ستنهي حياته في أيلول/ سبتمبر 2015.

بينما كان يحاول التقاط سيلفي من مرتفع شاهق يظهره كما لو أنه معلق في الهواء، سقط ومات على الفور.

الولايات المتحدة

أحدث هذه الحوادث تعود إلى رجل من سكان واشنطن تعوّد على التقاط سيلفي مع مسدسه الفارغ من الذخيرة. في إحدى المرات كانت المفاجأة. فقد التقط سيلفي مع المسدس، لكن رصاصة انطلقت إلى وجهه واضعة حد لحياته.

تسبب الغرق

أظهرت دراسة أميركية نشرت، تشرين الثاني/ أكتوبر الماضي، أن 80 في المئة من حوادث الغرق في ولاية كاليفورنيا راح ضحيتها أشخاص كانوا يحاولون التقاط صور سيلفي.

وبينت الدراسة أن غالبية الناس لا يقرؤون توجيهات السلامة، وأن الرجال أكثر جرأة من النساء في التقاط سيلفي أثناء السباحة.

رصاصة في الصدر

أواخر أيار/ مايو الماضي دخلت فتاة روسية مكتبها فوجدت مسدسا. كانت مفاجأة. أرادت أن توثق اللحظة بصورة سيلفي. عندما كانت تحاول الضغط على كاميرا الهاتف، ضغطت خطأ على زناد المسدس.

المصدر: موقع "راديو سوا"/ تايمز / رويترز

XS
SM
MD
LG