Accessibility links

logo-print

تنام أقل من خمس ساعات؟ إذن تدخن دون سيجارة


أدوية النوم لها أعراض جانبية كثيرة

أدوية النوم لها أعراض جانبية كثيرة

كشفت دراسة جديدة أن الآثار السلبية لقلة النوم شبيهة بالتدخين، مؤكدة أن كل شخص ينام أقل من خمس ساعات فهو يشبه المدخنين في تعريض حياته للموت المبكر.

وقال البروفسور المتخصص في الأعصاب راسل فوستر بجامعة أوكسفورد إن "قلة النوم تدمر الصحة"، مشيرا إلى أن "القدرات الدماغية تتعرض لتلف كبير مع مرور الوقت".

وجاء في الدراسة أن العمل خلال الليل لا يفيد الصحة، بل يسرع الشيخوخة.

وأكدت الدراسة أن النوم بالليل لا تعوضه الراحة طوال النهار. ومع التقدم في العمر يعرض الشخص المدمن على السهر صحته لأمراض السرطان، القلب والسكري.

وقد نصح البروفسور فوستر بتغيير عادات النوم، حتى ولو تطلب ذلك القيام بأنشطة شاقة حتى يستطيع الشخص النوم مبكرا.

وأضاف: "هناك ثقافة يروجها البعض أن خمس ساعات من النوم كافية لبعض الأشخاص. الحقيقة، يجب النظر لهذه الخلاصة كما ننظر لشخص مدخن يشجع الآخرين على التدخين. الأمر سيان".

وحذر فوستر من أن الحرمان من النوم الكافي يقود أحيانا إلى حوادث مرورية مميتة بسبب قلة التركيز، كما يمكن أن يدمر الحياة المهنية لبعض المدراء، بسبب القرارات التي يتخذونها وهم بحاجة ماسة إلى قسط من الراحة.

وتابع: "نرى هذا واضحا أكثر لدى كبار السن. قلة النوم تتلف الكثير من مهاراتهم. تقودهم إلى العشوائية في القرارات وتحليل المعلومات، لكن فوق هذا تصبح قدراتهم التفكيرية ضعيفة ومتسرعة طوال الوقت".

وقارن بين الاستيقاظ قبل الفجر والسهر إلى أوقات متأخرة من الليل، قائلا: "لا يدرك الذين يستيقظون قبل الرابعة صباحا كيف يؤثر هذا الأمر على عمل أدمغتهم. الاستيقاظ في مثل هذا الوقت يشبه تناول كمية مسكرة من الكحول".

يذكر أن دراسة فرنسية وجدت، العام الماضي، أن العاملين الذين يشتغلون خلال الليل لمدة 10 سنوات يشيخون بمعدل ست سنوات ونصف على الأقل، أكثر من الذين يشتغلون خلال فترات الدوام العادية.

XS
SM
MD
LG