Accessibility links

اكتشاف مقبرة لجماجم نساء قدمن قرابين في الصين القديمة


المقبرة الجماعية في موقع شيماو الأثري

المقبرة الجماعية في موقع شيماو الأثري

نبش علماء آثار في الصين جماجم أكثر من 80 امرأة شابة قدمن كقرابين على الأرجح قبل أكثر من أربعة آلاف سنة وفق ما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية.

وعثر على البقايا في ما سمي بالمقبرة الجماعية في موقع شيماو الأثري العائد إلى العصر الحجري الأخير في شمال البلاد، بحسب وكالة أنباء الصين الجديدة.

ولم يعثر على بقية أجزاء الهياكل العظمية للنساء ما يدفع الخبراء إلى الاعتقاد أنهن قدمن كقرابين خلال مراسم مرتبطة على الأرجح "بتشييد أسوار المدينة".

وتدفع دراسة عينات العظام التي جمعت خلال الحفريات إلى الاعتقاد أن النساء ضربن ومن ثم أحرقن، وفق سون زويونغ المسؤول في معهد الآثار في مقاطعة شانشي.

وأوضح أن "الدفن الجماعي هذا قد يكون مرتبطا بالمراسم المتعلقة بتأسيس المدينة".

تجدر الإشارة إلى أن آثار شيماو الواقعة في مقاطعة شانشي الشمالية في عام 1976، لكن
علماء الآثار لم يدركوا إلا قبل فترة قصيرة أنها جزء من مدينة أوسع تعود إلى العصر الحجري الأخير.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على أدلة حول تقديم القرابين البشرية في الصين القديمة، فقد تم التوصل إلى أن ملوك وأباطرة الصين كانوا يدفنون في كثير من الاحيان مع خدمهم وعشيقاتهم الذين كانوا يقتلون أولا أو يدفنون أحياء.

وفي عام 2005، عثر علماء آثار في مقاطعة هنان وسط البلاد على منطقة مخصصة لتقديم القرابين البشرية حيث وجدوا بقايا أحد الضحايا فيها.
XS
SM
MD
LG