Accessibility links

البنطال الضيق 'خطر' على النساء


يتناسب مع السمات العصرية لعالم الموضة.

يتناسب مع السمات العصرية لعالم الموضة.

لا تحبذ كثير من النساء ارتداء بنطال الجينز الواسع، ويفضلن الضيق لأنه يتناسب مع السمات العصرية لعالم الموضة.

لكن دراسة حديثة للجمعية البريطانية لعلاج العمود الفقري​ دقت ناقوس الخطر، محذرة النساء من عواقب ارتداء هذا النوع من الملابس.

فقد كشفت النتائج أن بنطال الجينز الضيق مسؤول عن آلام الظهر عند السيدات، حيث أن ثلاثة أرباع النساء اللواتي شملتهن الدراسة يعانين من آلام الظهر، ومشاكل في العمود الفقري.

وقالت الدراسة التي نشرت صحيفة الإندبندنت تفاصيلها إن الأزياء العصرية بما فيها أحذية الكعب العالي والمعاطف التي لها غطاء رأس كبير وباقي الإكسسورات الأخرى الثقيلة، مسؤولة عن آلام الظهر.

وقالت الجمعية في بيان لها إن بنطال الجينز الضيق يحد حركة من ترتديه، ويخلق ضغطا قويا على عضلاتهن، ما يدفعهن إلى تعديل مشيتهن للتقليل من الضغط، ومع الزمن تصاب السيدات بآلام في الظهر والعمودي الفقري.

"البنطال الضيق يعيق الحركة.. كل عضو في جسم الإنسان موجود لتنظيم حركة الجسم بشكل طبيعي، وإعاقة حركة أي عضو فيه تسبب ضغطا على الأعضاء الأخرى"، يقول ريشي لواتي من الجمعية البريطانية لعلاج العمود الفقري.

وحسب الدراسة التي أجريت على 2000 سيدة، فإن 73 في المئة منهن يعانين من آلام الظهر.

واعترفت 28 في المئة من هؤلاء النسوة أنهن على دراية بأن لباسهن الضيق هو السبب، ولم يتخذن أي خطوة للابتعاد عن هذا النوع من الملابس.

المصدر: صحيفة الإندبندنت

XS
SM
MD
LG