Accessibility links

هجوم يودي بحياة 50 سجينا في بغداد


آثار تفجير سابق في بغداد. أرشيف

آثار تفجير سابق في بغداد. أرشيف

لقي أكثر من 50 سجينا وتسعة من عناصر الأمن مصرعهم في هجوم تعرضت له قافلة كانت تقلهم من سجن التاجي إلى العاصمة بغداد فجر الخميس.

وأفادت مصادر أمنية بأن عناصر ميليشيا مسلحة، فجروا قنابل زرعوها على جانب الطريق لدى مرور الحافلة، قبل أن يشرعوا بإطلاق النار على السجناء.

وقال نائب رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي لمراسل "راديو سوا"، إن منفذي اعتداء الخميس استهدفوا قوات الأمن في بداية الأمر، لكن الهجوم بالرشاشات أدى إلى مقتل عناصر الشرطة إضافة إلى المعتقلين.

وأشار المطلبي إلى أن التاجي منطقة تحتوي على حواضن للإرهاب، وأن هناك محاولات لتهريب السجناء.

وفي معرض رده على سؤال يتعلق بتكرار حوادث قتل السجناء أثناء نقلهم من سجن لآخر وما رافق ذلك من اتهامات لقوات الأمن بالمسؤولية عن قتل هؤلاء السجناء، قال المطلبي "لا داعي لأن يعرضوا شرطتنا للخطر وأن يقتلوا عناصرها إذا هي محاولة لقتل سجناء. هذا التفسير ساذج جدا أو لأصحاب المخيلة الخضراء".

لكن عضو ائتلاف متحدون محمد إقبال، ندد بالحادث، محملا الحكومة المسؤولية عنه.
وقال إن الدولة تمر اليوم بحالة من الضعف الأمني الشديد، وإن الحكومة باتت تعتمد في معظم جهدها الأمني على ميليشيات لديها توجه بتصفية السجناء من المكون السني، حسب تعبيره.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد إسماعيل رمضان:

يذكر أن أكثر من 50 سجينا لقوا مصرعهم أثناء نقلهم من سجن العقرب في محافظة بابل إلى سجن في منطقة القاسم في المحافظة ذاتها في 23 حزيران/يونيو الماضي بعد أسبوع من حادث قتل 52 سجينا في بعقوبة في محافظة ديالى.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG