Accessibility links

logo-print

المقاتلون الأوروبيون يتعدون عتبة ستة آلاف في سورية


مفوضة العدل في الاتحاد الأوروبي فيرا جوريفا

مفوضة العدل في الاتحاد الأوروبي فيرا جوريفا

قدرت مفوضة العدل في الاتحاد الاوروبي التشيكية فيرا جوريفا عدد الأوروبيين الذين يقاتلون في سورية بأكثر من ستة آلاف مقاتل، معلنة تركيز الاتحاد بشكل أكبر على معرفة الأسباب التي تدفع مواطنين أوروبيين إلى الالتحاق بصفوف جماعات متشددة.

وأوضحت المسؤولة الأوروبية في مقابلة مع صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية نشرت الاثنين، أن التقديرات الحالية تشير إلى وجود ما بين خمسة آلاف إلى ستة آلاف مقاتل أوروبي في صفوف الجماعات المتشددة في سورية، لكن جوريفا رجحت أن يكون العدد أكبر من هذا نتيجة الصعوبات التي تحول دون رصد الذين يلتحقون بتلك التنظيمات.

وأضافت مفوضة العدل أن الاتحاد الأوروبي يفضل المقاربة الاستباقية للتصدي لظاهرة قتال الأوروبيين في سورية، وكشفت في هذا السياق أن الحكومات الأوروبية ستركز أكثر على ما وصفته بـ " الوقاية أكثر من القمع"، والبحث عن دوافع مواطنين أوروبيين تركوا بلدانهم للقتال في سورية.

وأوضحت المسؤولة الأوروبية أن 1450 فرنسيا يقاتلون في صفوف تنظيمات جهادية في سورية.

ورغم الإجراءات التي اتخذتها فرنسا ودول أوربية أخرى لصد مواطنيها عن القتال في سورية والعراق، فإن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ينجح في استقطاب مواطنين جدد من عدة بلدان أوروبية، حسب نفس المتحدثة.

المصدر: أ ف ب/ صحف فرنسية

XS
SM
MD
LG