Accessibility links

قتيلان في إطلاق نار داخل مدرسة في سياتل


طلبة نفذوا من حادث إطلاق نار داخل مدرستهم في سياتل

طلبة نفذوا من حادث إطلاق نار داخل مدرستهم في سياتل

أسفرت عملية إطلاق نار داخل مدرسة في منطقة سياتل الجمعة عن مقتل اثنين على الأقل أحدهما مطلق النار، فضلا عن إصابة ثلاثة آخرين بجروح بالغة.

وقال ضابط في شرطة سياتل روب لامورو إن "شخصا كان في حرم المدرسة" وجه تحذيرا صباح الجمعة في مدرسة ماريسفيل بيلشاك بولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة.

وأكدت الشرطة أن مطلق النار لقي حتفه بعد أن صوب السلاح على نفسه بهدف الانتحار.

وتعتقد الشرطة أن شخصا "واحدا أطلق النار"، بعدما تم تفتيش كل المباني.

وقالت متحدثة باسم مستشفى بروفيدانس إن أربعة أشخاص أصيبوا بجروح و"هناك ثلاثة شبان في حالة حرجة جدا" وقد "خضعوا لجراحة".

وهذه بعض الصور التي تناقلتها وسائل الإعلام من مكان الحادث:

تحديث (21:48 تغ)

أصيب ستة أشخاص على الأقل بجروح بعدما أطلق طالب النار في مدرسة بسياتل، كبرى مدن ولاية واشنطن شمال غرب الولايات المتحدة.

وأظهرت صور تلفزيونية أعدادا كبيرة من الشرطة وعمال الإغاثة تتجه الى مدرسة ماريزفيل بيلتشاك التي وقع فيها الهجوم.

وأفادت صحيفة سياتل تايمز نقلا عن مصادر في الشرطة بأن الطالب أطلق النار على نفسه بسلاحه الذي استخدمه في الهجوم.

وقالت الصحيفة إن أحد المصابين أصيب برأسه وإن حالته خطيرة.

وأفادت عدة تقارير بأن إطلاق النار جرى في كافتيريا المدرسة.

وصرح تلميذ اسمه اليكس لتلفزيون كيرو "كنت أتناول الطعام. سمعت أربع طلقات نارية خلفي. شاهدت مسدسا موجها إلى طاولة...ثم غادرت راكضا من المخرج".

وأظهرت لقطات تلفزيونية تلاميذ يخرجون من حرم المدرسة التي تقع في بلدة ماريزفيل على بعد 55 كيلو متر شمال سياتل.

وأعلنت دائرة مدارس ماريزفيل على موقعها أن "مدرسة ماريزفيل بيلتشاك محاطة حاليا بطوق أمني بسبب حالة طارئة تحركت بشأنها الشرطة وأجهزة الطوارئ".

المصدر: وكالات ووسائل إعلام

XS
SM
MD
LG