Accessibility links

بسبب خلاف عائلي.. أب يقتل أربعة من أبنائه في تكساس


الشرطة تطوق المشتبه به

الشرطة تطوق المشتبه به

قتل أب أميركي أربعة من أبنائه إلى جانب شخصين كانا برفقة الأطفال فيما أصاب ابنته، 15 عاما، بجروح بالغة الخطورة، عندما أطلق النار من مسدسه داخل منزل في ضواحي مدينة هيوستن بولاية تكساس جنوب الولايات المتحدة مساء الأربعاء.

ولا تعرف بعد حيثيات حادث إطلاق النار، لكن التحقيقات الأولية تشير إلى أنه وقع عقب خلاف عائلي قد يكون مرتبطا بحالة طلاق المشتبه فيه من زوجته.

وقالت الشرطة إن الرجل المشتبه فيه، ويدعى رون هاسكيل ويبلغ 34 عاما، توجه بعد اندلاع الخلاف إلى المنزل، حيث كان الأطفال، وشرع بإطلاق النار.

ونقلت وكالة أنباء أسوشييتد برس عن الضابط في الشرطة توماس غيليلاند قوله إن المراهقة المصابة تمكنت من الاتصال بالشرطة وإبلاغها بأن والدها في طريقه إلى منزل جدها وجدتها لقتلهما.

وأضاف الضابط أن المعلومات التي أفادت بها الابنة ساعدت السلطات في تعقب الوالد الذي طاردته 24 سيارة شرطة إلى أن طوقته.

وبعد ساعات من المفاوضات التي ظل خلالها المشتبه فيه داخل سيارته مصوبا مسدسه إلى رأسه، نزل من السيارة في الساعة العاشرة مساء دون مقاومة رافعا يديه وسلم نفسه للشرطة.

والضحايا هم ولدان أحدهما في الرابعة من عمره والآخر في الـ14، وبنتان إحداهما في ربيعها السابع والثانية عمرها تسع سنوات، إلى جانب رجل في الـ39 من عمره وامرأة في الـ33.

​وقال غيليلاند إن مطلق النار وزوجته منفصلان، مشيرا إلى أنهما أبوان لجميع الأطفال اثنين منهم كانا متبنّيين. وأضاف أن الزوجة كانت في رحلة خارج الولاية عند وقوع الحادث.

ولم تكشف السلطات عن هوية الضحايا أو عما إذا كان الضحايا الراشدون يقربون إلى الأطفال.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG