Accessibility links

logo-print

السيستاني لساسة العراق: ابتعدوا عن لغة الخطاب المتطرفة


مواطن عراقي يحمل صورة آية الله الكبرى علي السيستاني- أرشيف

مواطن عراقي يحمل صورة آية الله الكبرى علي السيستاني- أرشيف

دعا المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني صناع القرار في البلاد إلى توحيد الصف ووقف "لغة الخطاب المتطرفة".

وطالب السيستاني، في خطبة ألقاها بالنيابة عنه ممثلة الشيخ عبد المهدي الكربلائي خلال صلاة الجمعة، القوات المسلحة والمتطوعين باحترام حقوق الناس، بغض النظر عن الطائفة أو الانتماء السياسي.

ودعا البرلمان المنتخب، الذي من المقرر أن يعقد جلسته الثانية الأحد، إلى عدم تجاوز المهل الدستورية أكثر، بعدما فشل في جلسته الأولى في انتخاب رئيس له.

وقال إن الأوضاع والتحديات الراهنة تتطلب وقفة شجاعة وجريئة تتجاوز المصالح الضيقة والفئوية والطائفية.

ومن المقرر أن يعقد البرلمان جلسته الثانية الأحد، إثر فشل الجلسة الأولى في انتخاب رئيس له حسبما ينص الدستور، وسط استمرار غياب التوافقات السياسية حول الرئاسات الثلاث، وخصوصا رئاسة الوزراء.

في موازاة ذلك، جدد الكربلائي دعوة السيستاني إلى السياسيين للابتعاد عن السجالات في الإعلام، في إشارة بدت موجهة إلى رئيس الوزراء نوري المالكي والمسؤولين الأكراد، الذين يخوضون منذ الأربعاء حربا كلامية مستعرة.

وقال الكربلائي "لطالما طلبنا السياسيين الذين يظهرون في وسائل الإعلام أن يكفوا عن المواقف الخطابية المتشددة والمهاترات الإعلامية التي لا تزيد الوضع إلا تعقيدا وإرباكا".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG