Accessibility links

logo-print

السيستاني: عدم تنفيذ "اصلاحات حقيقة" يعرض العراق للتقسيم


المرجع الديني علي السيستاني

المرجع الديني علي السيستاني

حذر المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني من أن عدم مضي الحكومة في تنفيذ "اصلاحات حقيقية" تكافح الفساد يعرض البلاد الخطر التقسيم.

وقال السيستاني، في حديث لوكالة الصحافة الفرنسية، إن السياسيين الذين حكموا العراق منذ 2003 مسؤولون عن الأوضاع الحالية في البلاد.

واتهم السيستاني السياسيين المتعاقبين منذ ذلك التاريخ بالعمل لفائدة مصالحهم الشخصية والطائفية والعرقية على حساب المصلحة الوطنية.

واعتبر السيستاني أن الفساد كان أحد العوامل، التي ساهمت في سيطرة تنظيم داعش على مساحات واسعة من البلاد.

وكان السيستاني دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي في 7 آب/ أغسطس إلى أن يكون "أكثر جرأة وشجاعة" في الإصلاح ومكافحة الفساد. وحض المرجع رئيس الوزراء على ألا يكتفي "ببعض الخطوات الثانوية"، وأن يتخذ "قرارات مهمة وإجراءات صارمة في مجال مكافحة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية".

وفي التاسع من الشهر نفسه، أقرت الحكومة حزمة إصلاحات لمكافحة الفساد وتحسين مستوى الخدمات العامة. وصوت البرلمان على هذه الحزمة بعد يومين، مضيفا إليها حزمة برلمانية "مكملة" للإصلاحات الحكومية، وتضبط بعض ما ورد فيها ضمن إطار "الدستور والقانون".

وأكد العبادي، الأسبوع الماضي، أن مسيرة الإصلاح ومكافحة الفساد "لن تكون سهلة"، وأن المتضررين منها سيعملون بجد "لتخريب كل خطوة".

وأعلن العبادي، الخميس، خفض كبير في عدد أفراد الحماية المخصصين للمسؤولين، إضافة إلى سلسلة خطوات إصلاحية إضافية.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG