Accessibility links

logo-print

السيسي: الحرب على #داعش لا يجب أن تقتصر على العراق وسورية


أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن دعمه لخطة القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية داعش، داعيا الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى توسيع الحملة التي يقودها ضد المتشددين إلى خارج العراق وسورية، وذلك في أول مقابلة للرئيس المصري مع صحيفة "وول ستريت جورنال".

وفي هذا السياق، ذكر السيسي بالتهديدات الإرهابية في ليبيا والسودان واليمن وشبه جزيرة سيناء والتي تعكس التهديد الذي يمثله داعش في الشرق الأوسط.

وقال الرئيس المصري "لا يمكننا حصر الخطر الذي يهدد المنطقة في داعش، بل يجب الأخذ في عين الاعتبار كل أطراف المعادلة".

وأكد السيسي أن بلاده لن تشارك عسكريا بشكل كبير في هذه الحملة، معتبرا أنه يتعين على الجيش العراقي والدول القريبة من العراق وسورية، وخاصة تركيا والأردن والمملكة العربية السعودية، أن تلعب الدور الأكبر في محاربة داعش.

ورغم الانتقادات التي توجهها إدارة أوباما للقاهرة بالنظر إلى تراجع حرية الصحافة والإصلاحات الديموقراطية، إلا أنها تسعى بالمقابل إلى استقطاب السيسي كحليف أساسي في الحرب على داعش.

وفي هذا الإطار، ستسلم الولايات المتحدة 10 طائرات أباش إلى مصر بعدما جمدت الصفقة إثر عزل الرئيس محمد مرسي.

ومن المرتقب أن يلتقي الرئيس أوباما الخميس نظيره المصري الذي يزور نيويورك حاليا لإلقاء كلمة مصر الأربعاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وحذر السيسي الإدارة الأمريكية من "غسل يديها" من الشرق الأوسط في وقت تشهد حدود المنطقة حالة تغير مستمر، ويزداد تهديد التشدد مع عدم الاستقرار.

وأشار إلى أن "مصر ستحافظ على حقها في مكافحة التطرف والمخاطر الأخرى ضد أمنها بشكل مستقل".

المصدر: وول ستريت جورنال

XS
SM
MD
LG