Accessibility links

logo-print

الأكراد يتقدمون في نينوى وداعش يعدم 20 من عناصره


عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش- أرشيف

عناصر في البيشمركة خلال اشتباكات مع داعش- أرشيف

تمكنت قوات البيشمركة الكردية، بدعم من طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، من استعادة أجزاء كبيرة في محيط منطقة سنجار من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش، حسبما أفاد قائد الحملة الأميركية ضد داعش الجنرال جيمس تيري الخميس.

وقال الجنرال تيري في مؤتمر صحافي عقده في البنتاغون، إن البيشمركة استعادت قرابة 100 كيلومتر مربع بالقرب من سنجار، مشيرا إلى أن مقاتلات التحالف نفذت أكثر من 50 ضربة جوية ضد مواقع تابعة لداعش غربي نينوى في إطار هذه العملية.

تحديث (12:53 بتوقيت غرينتش)

استعادت قوات البيشمركة الكردية بدعم من طيران التحالف الدولي، ثماني قرى من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش غرب نينوى، وذلك ضمن عملية واسعة للسيطرة على منطقة جبل سنجار، انطلقت الأربعاء.

وأفاد سعيد ماموزيني مسؤول إعلام الحزب الديموقراطي الكردستاني لـ"راديو سوا"، بأن أكثر من 86 مسلحا في صفوف داعش لقوا حتفهم خلال المعارك التي أدت إلى استعادة السيطرة على القرى الثماني التابعة لناحيتي زمار وربيعة.

وقال ماموزيني من جهة أخرى إن قيادات التنظيم أعدمت 20 من عناصره الذين هربوا من ساحة القتال.

وحسب مصادر داخل مدينة الموصل، فإن مستشفيات المدينة امتلأت بجرحى داعش، فضلا عن عشرات القتلى تسلم قسم الطب العدلي في المدينة جثثهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير أحمد الحيالي مراسل "راديو سوا" في كركوك:

وكانت قوات البيشمركة قد بدأت صباح الأربعاء عملية عسكرية واسعة النطاق لاستعادة السيطرة على منطقة سنجار التي وقعت بيد داعش في آب/أغسطس الماضي.

وشنت مقاتلات التحالف الدولي قبل بدء العملية البرية نحو 100 طلعة استهدفت فيها مواقع لداعش في المنطقة، حسب قيادات البيشمركة.

تقرير لقناة "الحرة" حول الموضوع:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG