Accessibility links

في رمضان.. نجوم الغناء العربي يدخلون غمار المنافسة على الشاشة الفضية


الفنان حسين الجسمي

الفنان حسين الجسمي

هناء جلاد

تخصيص ميزانيات ضخمة لإنتاج الدراما التلفزيونية، برامج منوعات من "توك شو" إلى المسابقات، وصفات طهو ومحطات ثابتة لبرامج الوعظ الديني، هذه وأكثر من ملامح الشاشة الصغيرة في شهر الصوم، المناسبة السنوية للمنافسة الساخنة بين القنوات التلفزيونية العربية. لكن بعد دخول نجوم الغناء إلى أجواء المنافسة من خلال وضع أصواتهم على أغنيات مقدمات ونهايات المسلسلات، أصبحت هذه ظاهرة رمضانية شعبية تحصد أيضا اهتمام الجمهور العربي.

ففي رمضان 2013، تتنافس على صدارة شارات الدراما العربية كوكبة من نجوم الغناء العربي من المحيط إلى الخليج. تألق نجم الغناء الإماراتي حسين الجسمي، الذي أطلّ كعادته في الدراما المصرية من خلال تحية قدمها للسيناريست محمد أشرف (صاحب "بعد الفراق" و"أهل كايرو") الذي رحل خلال تصوير العمل، فوضع الجسمي صوته على أغنية "أمي" لشارة "الوالدة باشا" بطولة سوسن بدر وإخراج شيرين عادل، من دون أن يتقاضى أجرا مقابلها.


وتفوق المغني اللبناني آدم في شارة مسلسل "تحت الأرض"، بطولة أمير كرارة وإخراج حاتم علي، على الرغم من تسجيل صوته أيضا لـ "ميراث الريح" الذي أعاد النجم المخضرم محمود حميدة إلى الشاشة الفضية.

وتصدرت أغنية شارة مسلسل "حكاية حياة" بطولة غادة عبد الرازق بصوت المصرية شيرين، قائمة الشارات التي تمّ البحث عنها عبر موقع يوتيوب، وهي بعنوان "مشاعر".

مسلسل "لعبة الموت" لمخرجه السوري الليث حجو قدّم شارة مميزة للمقدمة مع المغني والملحن مروان خوري تحت عنوان "العد العكسي". في حين مرّت ودون أي ألمعية تذكر كلاسيكيات شارات المسلسلات بأصوات سبق وكرسّت وجودها في المجال منذ زمن بعيد، أمثال المطرب علي الحجار في شارة مسلسل "خلف الله" ونجمه نور الشريف، ومغنية دار الأوبرا المصرية آمال ماهر في "الداعية"، المسلسل الذي استقدم لبطولته نجم السينما المصرية هاني سلامة.

كذلك الأمر بالنسبة إلى بهاء سلطان الذي وافق على تقديم صوته لشارة غنائية هابطة من حيث الكلمة واللحن والتوزيع الموسيقي لمسلسل "مزاج الخير" بطولة مصطفى شعبان.

المغربية جنات اختارت لصوتها شارة مسلسل الرسوم المتحرّكة "قصص النساء في القرآن" بطولة الأداء الصوتي ليحيى الفخراني. في حين لم تسجل الأغنية السياسية بصوت الملحن تامر عاشور لشارة مسلسل "فرعون"، بطولة خالد صالح النجاح الجماهيري المتوقع.

وأستمر الموسيقار السوري طاهر مامللي، الاسم الأكثر شهرة في مجال تأليف الموسيقى التصويرية والشارات للدراما السورية بتحقيق نجاحات جديدة من خلال تقديم أصوات جديدة منها حسين عطفة لشارتي "سنعود بعد قليل" و"سكر وسط"، دون الاستغناء عن الأصوات المعروفة للموسم الحالي كما ميادة بسيلس لشارة "يا مال الشام"، وليندا بيطار لشارة "ياسمين عتيف " بمشاركة عاصم سكر.

نجوم الخليج اقتنصوا الفرصة أيضا، فحضر صوت الكويتي عبد الله الرويشد في "البيت بيت أبونا" المسلسل المفاجأة الذي جمع بين عملاقتي الدراما الكويتية حياة الفهد وسعاد العبد الله بعد فراق دام أكثر من 10 سنوات. ومن الكويت أيضا غنّت نوال الكويتية شارة "لن اطلب الطلاق" ونبيل شعيل أغنية مسلسل "ماي عيني". فيما شارك الإماراتي فايز السعيد العراقية شذى حسون شارة المسلسل الذي سجّل تجربتها الأولى في مجال التمثيل "يا مالكاً قلبي".

ولأول مرّة أيضا، سجلت محبوبة العرب 2012 المصرية كارمن سليمان صوتها لمسلسل من خلال "فرح ليلى" بطولة ليلى علوي، بينما اختار صناع مسلسل "آسيا"، بطولة منى زكي، نجمة ستار أكاديمي، نسمة محجوب لغناء تتر المقدمة. تجدر الإشارة إلى القفزة النوعية التي حققتها المقطوعة الموسيقية بين رمضان 2012 وموسم رمضان 2013، لتعود لاحتلال مكانتها الأصيلة في سجل الدراما التلفزيونية، هكذا تتربع الموسيقى التي وضعتها ليال وطفة لتتر مسلسل "موجة حارة" على رأس قائمة الأكثر تحميلا عبر مواقع الإنترنت.

وينضم إليها سبع مقطوعات موسيقية من إبداع محمد مدحت لمسلسل "بدون ذكر أسماء" قصة وحيد حامد وبطولة روبي. وتلمع الموسيقى التصويرية التي وضعها عمر خيرت لمسلسل "العراف" بطولة عادل إمام. لتتراجع شارة مسلسل "نيران صديقة" على الرغم من ضخ ميزانية ضخمة سمحت لواضعها هشام نزيه بتسجيلها مع أوركسترا سيمفونية ضمّت 40 عازفاً في براغ.
XS
SM
MD
LG