Accessibility links

مقتل قيادي في 'أنصار بيت المقدس' بسيناء


مصريون يتفقدون مخلفات انفجار قنبلة جنوب سيناء. أرشيف

مصريون يتفقدون مخلفات انفجار قنبلة جنوب سيناء. أرشيف

أعلن مسؤولون أن الجيش المصري قتل قياديا في جماعة "أنصار بيت المقدس" في سيناء تورط في الكثير من الهجمات التي نفذتها الجماعة.

وقالوا إن هذا القيادي، الذي لم يتم الكشف عن اسمه، قتل على أيدي قوة من الجيش هناك بينما كان يحاول زرع عبوة ناسفة على قارعة إحدى الطرقات برفقة ثلاثة متشددين آخرين تم توقيفهم.

و"أنصار بيت المقدس" التي بايعت تنظيم القاعدة وأعلنت مؤخرا دعمها لتنظيم الدولة الإسلامية داعش تتبنى بانتظام هجمات على قوى الأمن منذ إطاحة الجيش الرئيس محمد مرسي في تموز/يوليو 2013.

وتبنت الجماعة الشهر الجاري هجومين أوقعا 17 قتيلا في صفوف قوات الأمن .

وتؤكد "أنصار بيت المقدس" أنها تهاجم الشرطة انتقاما "للقمع" الذي تعرض له مؤيدو مرسي والإسلاميون.

الحكم بإعدام إسلاميين

في غضون ذلك، قضت محكمة جنايات الجيزة السبت بإعدام خمسة إسلاميين أدينوا بتهم منها قتل رجل شرطة وحيازة أسلحة.

وكانت المحكمة قد أمرت في جلسة سابقة بإحالة أوراق المدانين إلى مفتي الديار المصرية لاستطلاع الرأي الشرعي في شأن إصدار حكم بإعدامهم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن من بين التهم المنسوبة للمدانين "ارتكاب جرائم تشكيل خلية إرهابية وإطلاق النيران على أفراد قوة تأمين كنيسة وقتل شرطي وتخطيطهم لاستهداف أفراد القوات المسلحة والشرطة والأقباط واستحلال أموالهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG