Accessibility links

logo-print

تضامنا مع أهالي سيناء.. هاشتاغ #التهجير_مش_حل يغزو تويتر


أحد سكان المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع قطاع غزة شمالي سيناء يغادر المنطقة تنفيذا لأوامر السلطات

أحد سكان المناطق المحاذية للشريط الحدودي مع قطاع غزة شمالي سيناء يغادر المنطقة تنفيذا لأوامر السلطات

مع بدء السلطات المصرية حملة لهدم منازل على الشريط الحدودي مع قطاع غزة بهدف منع االهجمات المسلحة في شمال سيناء، دشن ناشطون هاشتاغ التهجير_مش_حل، للتعبير عن غضبهم من القرار.

استخدم الهاشتاغ أكثر من 30 ألف مرة في يومين، وجاءت معظم الآراء ضد القرار، الذي اعتبروا فيه ظلم لأهالي سيناء الذين "سوف يدفعون الثمن".

كتب هذا المغرد: مش غريبة عليك يا عسكري ما انت الدم من رصاصك في كل ميدان يبقي مش هطلع الناس من بيوتها

وكتب آخر: تهجير و قتل واعتقالات و تفجيرات .. ها فاضل كتير ع ما نبقى زي سوريا والعراق؟

كما أن حقوقيين، من بينهم الناشط جمال عيد، يعتبرون القرار مخالفا للدستور:

لكن آخرين لهم رأي آخر ومن بينهم هذه المغردة التي كتبت: هو مش تهجير هو اسمه إخلاء للحدود .. لو التهجير هو الحل لمنع سلسلة الاغتيالات، أهلا بالتهجير

وتقدر أعداد المنازل المقرر إخلاؤها بأكثر من 800 منزل بإجمالي 1156 أسرة، بحسب محافظ شمال سيناء عبد الفتاح حرحور.

وأوضح المحافظ أن غالبية مواطني المنطقة الحدودية وافقوا على الحصول على مبالغ مالية كتعويض مقابل مغادرة منازلهم، مؤكدا أن السلطات بصدد توفير قطع أراضي ومساكن بديلة لهم جنوب غرب العريش.

وتسعى السلطات المصرية إلى إنشاء منطقة عازلة في المنطقة الواقعة بنطاق الـ500 متر على الحدود مع غزة، للقضاء نهائيا على مشكلة الأنفاق.

XS
SM
MD
LG