Accessibility links

مقتل طفلين في مواجهات شمال سيناء


تلميذات مصريات يمررن من أمام لوحة تحذيرية في العريش شمال سيناء

تلميذات مصريات يمررن من أمام لوحة تحذيرية في العريش شمال سيناء

قرر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الجمعة قطع زيارته للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا حيث يشارك في قمة الاتحاد الإفريقي، غداة هجمات أوقعت 30 قتيلا معظمهم من العسكريين في شمال سيناء.

وأعلنت جماعة "أنصار بيت المقدس" وهي التنظيم الجهادي الرئيسي في مصر الذي بايع مؤخرا تنظيم الدولة الإسلامية داعش، في تغريدة على تويتر، مسؤوليتها عن الهجمات.

ووقع الهجوم الأكبر في قلب مدينة العريش، عاصمة محافظة شمال سيناء، وأسفر عن سقوط 25 قتيلا غالبيتهم من العسكريين.

وشنت قوات الأمن المصرية عمليات تمشيط شمال سيناء الجمعة وسط حالة من الاستنفار، بمشاركة قوات مكافحة الإرهاب والعمليات الخاصة وعناصر من الشرطة.

والجمعة أيضا، قتل طفلان أحدهما رضيع عمره ستة أشهر في مواجهات بين الجيش المصري وجهاديين في الشيخ زويد في شمال سيناء.

وأفادت مصادر طبية بمقتل طفل عمره ستة أشهر بطلق ناري بالرأس بقرية أبو طويلة بالشيخ زويد وآخر عمره ست سنوات إثر تهتك بالبطن جراء سقوط قذيفة، فيما أصيب اثنان آخران أحدهما طفل بطلقات نارية في حادث مماثل في قرية المطلة المجاورة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" محمد موسى:

وهذه تفاصيل أوفى عن الوضع الميداني في مدينة العريش شمال سيناء كما أفاد بها الصحافي المقيم هناك مصطفى سنجر:

ونددت واشنطن بالهجمات في سيناء.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية جنيفر ساكي في بيان أن واشنطن "مستمرة في دعمها الثابت لجهود الحكومة المصرية من أجل مكافحة التهديد الإرهابي في مصر وذلك في إطار التزامنا المستمر إزاء الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا".

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG