Accessibility links

logo-print

مقتل أربعة متشددين في حملة أمنية بسيناء


آثار لعمليات عسكرية سابقة للجيش المصري في سيناء. أرشيف

آثار لعمليات عسكرية سابقة للجيش المصري في سيناء. أرشيف

أسفرت الحملة الأمنية بسيناء الأربعاء عن مقتل أربعة "تكفيريين" وضبط 21 مشتبها فيهم وتدمير 54 بؤرة إرهابية وتفجير سبع عبوات ناسفة، حسبما قالت مصادر أمنية مصرية.

ونقل مراسل "راديو سوا" علي الطواب عن مصادر قولها إن الحملة استهدفت مناطق في جنوب الشيخ زويد ورفح شمال سيناء:

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن قوات الأمن دمرت خلال الحملة 54 بؤرة إرهابية تستخدمها العناصر المتشددة كقواعد انطلاق لتنفيذ هجماتها ضد قوات الجيش والشرطة.

وأفادت بأنه جرى إحراق وتدمير سيارة و29 دراجة نارية بدون لوحات خاصة بهذه العناصر.

كما تمكنت قوات الأمن من تفجير سبع عبوات ناسفة زرعها متشددون على جانبي طريق العريش/رفح، وتم تفجيرها بدون أية خسائر أو إصابات، حسبما قالت الوكالة الرسمية.

وقد تبنت جماعة "أنصار بيت المقدس" الناشطة في مصر هجوما في سيناء قتل فيه ستة عناصر شرطة الثلاثاء.

ونشرت الجماعة شريط فيديو على حسابها على تويتر يعرض انفجار آلية مدرعة وسط تكبير بصوت رجل.

وقتل مئات الشرطيين والعسكريين في هجمات نفذها متشددون منذ تموز/يوليو 2013، حسب تقارير رسمية.

في غضون ذلك، انتقد الخبير الإعلامي المصري ياسر عبد العزيز نشر صورة مشوهه ، قالت وسائل إعلام إنها للعناصر التي يشتبه في تنفيذها حادث الفرافرة في صحراء مصر الغربية منتصف تموز/يوليو الماضي أسفر عن مصرع 22 مجندا وضابطا مصريا.

ونقلت مراسلة "راديو سوا" أمنية الخياط عن عبد العزيز القول إنه ينبغي إيجاد توازن بين نشر التفاصيل والاعتبارات الأخلاقية لنشر الصور:

المصدر: "راديو سوا" ووكالة أنباء الشرق الأوسط

XS
SM
MD
LG