Accessibility links

logo-print

أول أميركية من أصل أفريقي تحصد ذهبية أولمبية في السباحة


السباحة الأميركية سيمون مانويل ترفع علم بلادها

السباحة الأميركية سيمون مانويل ترفع علم بلادها

حققت السبّاحة الأولمبية سيمون مانويل رقما قياسيا في سباق 100 متر حرة بدورة الألعاب الأولمبية المقامة في ريو دي جانيرو.

وبهذا الإنجاز، تصبح مانويل أول أميركية من أصل أفريقي تحصل على ميدالية فردية في السباحة الأولمبية، متقاسمة رقمها القياسي (52.70 ثانية) مع السباحة الكندية بيني أوليكسياك.

وهذه هي المشاركة الأولى لسيمون مانويل (20 عاما) في الأولمبياد، والميدالية الثانية لها بعد تحقيقها فضية سباق أربع مرات 100 متر حرة.

وقالت السبّاحة الأميركية بعد فوزها بالذهبية إنها تأمل أن يلهم إنجازها آخرين لتجربة السباحة.

وتتشارك مانويل مقر إقامتها، بقرية الرياضيين بمدينة ريو، مع السبّاحة الأميركية كاتي ليديكي التي عبرت عن فرحتها الغامرة بفوز زميلتها بتغريدة على شبكة التواصل الاجتماعية "تويتر"، حيث قالت "رفيقتي بالسكن فازت بميدالية ذهبية! إنني أرتجف. لكم أنا فخورة بها!".

وعبرت حاملة الميدالية الذهبية عن "فخرها" لتمثيل الولايات المتحدة وشكرت مشجعيها من أجل دعمهم: ​

وتدرس مانويل بجامعة ستانفورد، حيث قالت إن الجامعة التي تعد من بين الأفضل في العالم والولايات المتحدة، تساعدها على "تحدي نفسها رياضيا وأكاديميا".

كما وصفت الرياضية نفسها "بالمحظوظة"، حيث ساعدها أخواها على زيادة روحها التنافسية من أجل تطوير مستواها أمامهم.

وصرّحت أن عائلتها قامت بتشجعيها رفقة شقيقيها على "تجربة أي شيء نريد فعله، طالما سنبذل أقصى ما لدينا".

وقام مغردون على شبكة التواصل الاجتماعي بتهنئة سيمون مانويل على إنجازها الأوليمبي، فقال أحدهم إن فوزها "التاريخي مهم للغاية".

وهنئت مغردة السباحة الأميركية، مرجعةً سبب فوزها إلى "العمل الجاد والإخلاص". ​

المصدر: أ ف ب/وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG