Accessibility links

logo-print

التسجيل في جيميل لم يعد يستلزم حساب غوغل+


شعار غوغل +

شعار غوغل +

في مطلع هذا الشهر توقفت شركة غوغل عن إلزام المستخدمين بإنشاء حساب على شبكة غوغل+ (غوغل بلاس) قبل أن يتمكنوا من إنشاء حساب على نظام غوغل للبريد الإلكتروني (جيميل).

ورغم أن شبكة غوغل+ تعتبر ثاني أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي بعد فيسبوك من حيث عدد المستخدمين إلا أن هذا العدد يعزى إلى إلزام المستخدمين بتكوين حساب من أجل التسجيل في خدمة جيميل أو يوتيوب. وقد بدأت غوغل سياستها السابقة هذه في كانون الأول/يناير 2012.

وقال متحدث باسم غوغل لموقع تيليغراف "لقد حدّثنا تجربة التسجيل في بداية أيلول/سبتمبر. يستطيع المستخدمون الآن إنشاء حساب غوغل+ خلال التسجيل في جيميل أو فيما بعد، لكن عليهم التسجيل إذا ما أرادوا إضافة محتوى عام لأول مرة (مثل كتابة عرض لمطعم أو التعليق على يوتيوب أو غوغل+".

وأثناء التسجيل تستطيع أن تختار "لا شكرا" لإنشاء حساب غوغل+.

وكان مجموعة من المستخدمين قد أطلقت عريضة إلكترونية على موقع Change.org في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 للاحتجاج على إلزام المستخدمين بالتسجيل في غوغل+ حتى يعلقوا على أفلام الفيديو في يوتيوب. وقد وقّع 200 ألف شخص على العريضة من أجل السماح بالتعليق على يوتيوب بهوية مجهولة.

هذا، وقد أزالت غوغل الأزرار التي تقول "غوغل+" من المواقع التي تسمح بالدخول عن طريق حساب غوغل، كما توقفت غوغل+ عن إلزام المستخدمين باستخدام أسمائهم الحقيقية.

ولا تعتبر شبكة غوغل+ من المواقع التي يستخدمها الناس بكثرة من أجل التواصل الاجتماعي، وتدور تكهنات حول ما إذا كانت غوغل ستعيد اختراعها لتستطيع منافسة فيسبوك وتويتر.

المصدر: راديو سوا/مواقع تقنية

XS
SM
MD
LG