Accessibility links

هلع بعد إطلاق نار قرب مقر أردوغان في أنقرة


عناصر أمن حول أدوغان بعد انفجار قرب مقره في مارس/آذار الماضي

عناصر أمن حول أدوغان بعد انفجار قرب مقره في مارس/آذار الماضي

سادت حالة من الفوضى العارمة والهلع في صفوف الحماية الشخصية لرئيس الوزراء التركي رجب طيب أدروغان بعد سماع إطلاق نار في محيط مبنى رئاسة وزراء الحكومة التركية في أنقرة الاثنين.
وقالت وسائل الإعلام التركية أن شخصا في الأربعينات يدعى نوري باش كابان اقترب من المدخل الخلفي لمبنى رئاسة الحكومة وأطلق ثلاث طلقات صوتية، مشيرة إلى أن كابان أطلق النار على بوابة سرية عادة ما يستخدمها أردوغان.
واعتقلت قوات الأمن المشتبه فيه واقتادته إلى المديرية العامة للحرس الرئاسي للتحقيق معه.
ولم يصدر أي تصريح رسمي بشأن إطلاق النار، لكن رئيس الحماية الخاصة لرئيس الوزراء رجب طيب آردوغان قال للصحافيين "لم أشاهد ولم أسمع صوت إطلاق نار، هل أنتم سمعتم أو شاهدتم؟؟؟"، ثم عاد ليقول إنها طلقات صوتية مفرغة.
XS
SM
MD
LG