Accessibility links

logo-print

إصابة شخص بجراح إثر إطلاق نار بمقر صحيفة ليبراسيون


رجال الشرطة يتنشرون في باريس

رجال الشرطة يتنشرون في باريس

انتشرت عناصر من قوات الأمن الفرنسية أمام مقار وسائل الإعلام الكبرى في باريس إثر إطلاق للنيران وقع الإثنين في مقر صحيفة ليبراسيون أسفر عن إصابة شخص بجراح خطرة.

ودخل رجل مسلح ببندقية صيد إلى بهو مقر صحيفة ليبراسيون في باريس وأطلق النار فأصاب مصوراً بجراح قبل أن يلوذ بالفرار، حسبما أفادت الصحيفة ومصدر أمني.

وقال المصدر الأمني إن مساعد المصور أصيب في صدره ويخضع للعلاج، فيما أبلغت الدائرة الجنائية في الشرطة القضائية بالحادث لتتولى التحقيقات.

وفي سياق متصل أطلق مجهول أعيرة نارية أمام مقر بنك "سوسيتيه جنرال" بحي المال والأعمال بضاحية لاديفانس بالقرب من باريس.

وقالت مصادر أمنية إن عناصر الشرطة انتشروا فى مكان الواقعة للبحث عن مرتكب الحادث الذى لم يسفر عن أية إصابات، إلا أنه تسبب فى وقوع خسائر مادية فى خارج المبنى الزجاجى.

وقال شهود عيان إن الرجل المسلح والذي كان يرتدى معطفا طويلا قام بإطلاق النار قبل أن يهرب من المكان، وقامت قوات الأمن بتطويق وإغلاق المنطقة بالكامل للكشف عن ملابسات الحادث.

وأبلغ مواطن فرنسى الشرطة أنه تعرض فى وقت سابق الإثنين لعملية اختطاف بسيارته بحي لاديفانس نفسه، حيث أجبره مختطفه على اصطحابه حتى شارع الشانزليزيه بقلب باريس قبل أن يطلق سراحه، وذلك بعد دقائق من حادث إطلاق النار أمام مقر "سوسيتيه جنرال".

وقامت مروحية تابعة للشرطة بتمشيط المنطقة المحيطة بالشانزليزيه للعثور على مرتكب الحادث.

وفي وقت سابق من يوم الجمعة، تمكن رجل مسلح من الدخول إلى بهو شبكة "بي اف ام تي في" الإخبارية في باريس مهددا الصحافيين قبل أن يفر هارباً. وتعذر إلى الآن تأكيد وجود رابط بين هذه الحوادث .
XS
SM
MD
LG