Accessibility links

عثر على جثتها غارقة.. أول قاضية مسلمة في أميركا


شيلا عبد السلام أول قاضية مسلمة في الولايات المتحدة

هي أول مسلمة وامرأة من أصول أفريقية تتقلد منصب قاضية في المحكمة العليا بولاية نيويوك، لتدخل تاريخ الولايات المتحدة من أوسع أبوابه.

شيلا عبد السلام غادرت الحياة الأربعاء في حادث غامض لم تعرف تفاصيله بعد، حيث عثر على جثتها في نهر هدسون في نيويورك.

"من خلال كتاباتها وحكمتها وبوصلتها الأخلاقية التي لا تتزعزع، كانت (عبد السلام) قوة من أجل الخير، وسنستشعر إرثها على مدى السنوات القادمة" يقول عنها حاكم ولاية نيويورك مارك كومو، في تعليقه على خبر وفاتها.​

​وتواصل الشرطة التحقيق في حيثيات وفاة السيدة التي فارقت الحياة وهي في عامها الـ 65.

المدافعة عن الفقراء

استهلت شيلا مشوارها المهني في منصب محامي الدفاع في منطقة بروكلين بولاية نيويورك، حيث كان دورها الدفاع عن الأشخاص الذين ليس بمقدورهم دفع تكاليف المحامين.

واستطاعت شيلا بعد ذلك أن تصبح مدعية عامة مساعدة في مكتب الحقوق المدنية لدى مكتب المدعي العام في ولاية نيويورك، الولاية التي "صنعت فيها شيلا التاريخ" حسب وصف موقع " nydailynews.com" عندما أصبحت أول قاضية مسلمة بعد تعيينها من قبل الحاكم كومو في محكمة الاستئناف سنة 2013.

وحسب الموقع فإن شيلا عملت قبل ذلك حوالي أربع سنوات في شعبة الاستئناف الأولى في المحكمة العليا بالولاية، و15 عاما في محكمة العدل العليا في منهاتن حيث كانت قبل ذلك محامية في قسم القانون.

وتقول المديرة المؤسسة لمعهد الدراسات الأميركية الإسلامية زاكية محمد إن الراحلة أصبحت أول قاضية مسلمة في الولايات المتحدة عندما بدأت عملها في المحكمة العليا بولاية نيويورك سنة 1994.

الولادة والنشأة

ولدت عبد السلام وترعرعت في العاصمة واشنطن لعائلة فقيرة لها سبعة أطفال في الـ 14 من آذار/ مارس 1952، لكن فقر العائلة لم يغلق الطريق أمام شيلا التي حصلت على شهادة في القانون من جامعة كولومبيا، وبدأت حياتها المهنية عام 1991.

وتمكنت شيلا، التي درست مع وزير العدل الأميركي السابق إريك هولدر، في بداية مشوراها المهني من ربح قضية لصالح أكثر من ثلاثين سيدة كن يعملن سائقات لحافلات النقل ولم يحصلن على الترقية التي يطالبن بها.

قالوا عنها

وصفها عمدة مدينة نيويورك بيل دي بلاسيو بأنها كانت "رائدة متواضعة" معتبرا أن وفاتها "رحيل مأساوي".

وقال الرئيس التنفيذي لمجلس العلاقات الأميركية الإسلامية نهاد عوض إن خبر العثور على جثة شيلا في النهر "دمره" متمنيا أن "يحفظ الله روحك يا أختنا".

وقال المدعي العام إريك شنايدمان في نيويورك إن شيلا "نالت احترام الجميع وكانت امرأة قانون عادلة".

وتقول مغردة إن شيلا كانت تساعد مجموعة المثليين ومزدوجي التوجهات الجنسية والمتحولين جنسيا من أجل الحصول على نفس الحقوق الأبوية التي يحصل عليها الآباء البيولوجيون.

وهذه تغريدة أخرى تمثل حجم تأثر الناس بوفاة عبد السلام، "أنا حزين بشكل لا يصدق لسماع أن أول قاضية مسملة، شيلا عبد السلام، عثر عليها ميتة اليوم. أرقدي بسلام شيلا، وشكرا".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG