Accessibility links

35 قتيلا و40 جريحا خلال احتفالات رأس السنة في شانغهاي


تدافع خلال احتفالات رأس السنة في شانغهاي

تدافع خلال احتفالات رأس السنة في شانغهاي

قتل 35 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح في شانغهاي إثر تدافع حصل في الساعات الأولى من فجر الخميس خلال احتفال المدينة الصينية بعيد رأس السنة، كما أفادت وكالة أنباء "الصين الجديدة" (شينخوا) الرسمية.

من جهتها نقلت شبكة "سي سي تي في" الصينية الحكومية الناطقة بالإنكليزية عن موقع "سينا نيوز" الإخباري الحكومي أن التدافع حصل في منطقة بوند، الواجهة البحرية للمدينة، وأسبابه لا تزال مجهولة.

وقالت شينخوا إن 42 شخصا أصيبوا بجروح في التدافع.

وأظهرت صور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشودا غفيرة تحيط بأشخاص جاثمين على الأرض، غير أنه لم يتسن في الحال التحقق من صحة هذه الصور.

وكانت السلطات ألغت في وقت سابق فعالية العد التنازلي لدقات الساعة الـ12 التي تعلن بدء العام الجديد والتي كان مقررا أن تقام بواسطة أشعة الليزر بالأبعاد الثلاثية في الواجهة البحرية، وذلك لخشيتها من حصول تدافع، كما أفادت صحيفة شانغهاي الأسبوع الماضي.

وفي السنوات الثلاث الأخيرة ازدادت شعبية الاحتفال بعيد رأس السنة في شانغهاي بشكل هائل، إذ بلغ عدد الذين حضروا الاحتفال الذي نظمته المدينة العام الفائت حوالى 300 ألف شخص وهو عدد أكبر بكثير مما كانت تتوقع السلطات، بحسب الصحيفة نفسها.

وهذا فيديو يظهر صورا للتدافع وعمليات إجلاء القتلى والجرحى:

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG