Accessibility links

فيديو شاكيرا وريهانا.. تجارة أم فن؟ شارك برأيك


شاكيرا وريهانا في فيديو "لا يمكنني تذكر نسيانك"

شاكيرا وريهانا في فيديو "لا يمكنني تذكر نسيانك"

في كولومبيا، أوروبا، وحتى في أميركا، أثار فيديو شاكيرا وريهانا "لا يمكنني تذكر نسيانك" جدلا واسعا بسبب اللقطات المثيرة التي جمعت النجمتين.
ورغم الجدل الواسع، والتعليقات الغاضبة، حقق الفيديو الغنائي ما يزيد عن 78 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب في أقل من أسبوع فقط.

وكان النائب الكولومبي ماركو رامبرز قد شن حملة شديدة اللهجة على فيديو مواطنته اللبنانية الأصل شاكيرا، ووصف الفيديو في تغريدات له على تويتر بـ"الوقح وغير الاخلاقي".



ولم يقف ماركو عند التغريد بانتقاد الفيديو، بل طالب قنوات التلفزيون الكولومبي بوقف عرضه بسبب "تدخين ريهانا وشاكيرا للسيجار في الأغنية، وظهورهما وهما ترقصان على نحو مثير، وتتبادلان اللمسات والنظرات وهما مستلقيتان على سرير واحد، وقال في تصريحات صحفية "الرسالة التي تبعثها شاكيرا من خلال الأغنية تروج لتوجهات معينة لا تعكس رأي معظم الكولومبيين".

وانتقد معلقون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو الأغنية، معتبرين أنه مسيء للموسيقى.

وقال لوكاس أنطوان في تعليق على موقع يوتيوب "من المؤسف أن مغنيات البوب الإناث بدأن يلجأن للإثارة من أجل الترويج لأغانيهن"، وتساءل ريمون بوتر على الموقع نفسه "هل هذه أغنية أم فيلم إباحي؟".

أما لاورا بيغانمي فقد عبرت عن شعورها بالأسى عند مشاهدة الفيديو، إذ كتبت قائلة "من المحزن فعلا أن يصدر مثل هذا العمل الموسيقي من نجوم بحجم شاكيرا وريهانا".

هل تعتبر فيديو شاكيرا وريهانا تجارة أم فن؟ شارك برأيك




وفي المنطقة العربية، لقي فيديو "لا يمكنني تذكر نسيانك"، إقبالا كبيرا، حيث شاهده الملايين، وغرد بشأنه الكثيرون على موقع تويتر، واختلفت التغريدات بين ترحيب باللقطات الساخنة التي شابت الديو الغنائي، وبين سخرية منها، في حين وجد بعض المغردين أن إصدار الأغنية فجر الجمعة يهدف إلى "إلهاء" شباب المسلمين.





ويذكر أن ديو "لا يمكنني تذكر نسيانك" أخرجه جوزف خان ضمن ألبوم شاكيرا الجديد المتوقع طرحه في مارس/اذار المقبل، وتظهر على غلافه ريهانا وهي مستلقية على حجر المغنية الكولومبية.
وقد ساهم الغلاف في تأجيج الجدل الذي خلقته الأغنية ولم يعرفه ديو أغنية "الكاذب الجميل" والذي صدر قبل نحو أربعة أعوام وجمع بين شاكيرا وبيونسي.
XS
SM
MD
LG