Accessibility links

logo-print

عمل تخريبي وعبارات معادية للعرب على جدران مسجد في الضفة


فلسطينيون ومستوطنون في اشتباكات بقرية قرب نابلس

فلسطينيون ومستوطنون في اشتباكات بقرية قرب نابلس

أضرم مستوطنون النيران في باب مسجد في قرية فلسطينية شمال الضفة الغربية صباح الأربعاء، وخطوا شعارات بالعبرية معادية للعرب على جدرانه.
وقال رئيس بلدية دير استيا شمال الضفة الغربية، أيوب أبو حجلة لـ"راديو سوا"، أن مستوطنين أشعلوا النيران في مسجد علي بن أبي طالب فجرا وكتبوا عبارات معادية للعرب، قبل أن يتمكن مصلون من إخماد النيران.
وتضمنت العبارات "دفع الثمن" و"العرب إلى الخارج" و"الانتقام للدماء التي سالت في قصرة".
مزيد من التفاصيل في تقرير نبهان خريشة في رام الله:

السلطات الإسرائيلية تحقق في الحادث
وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية لوبا سمري في بيان أصدرته، إن الحادثة ذات بعد "قومي"، في إشارة إلى النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين.
وقالت مصادر رسمية إن الجيش بدأ تحقيقا بشأن حادث إحراق المسجد.
خليل العسلي والتفاصيل من القدس:
وقام فلسطينيون من سكان قرية قصرة شمال الضفة الغربية الأسبوع الماضي باحتجاز 10 مستوطنين وضربهم قبل أن يقوم الجيش الاسرائيلي باجلائهم.
وينتهج المستوطنون المتشددون سياسة انتقامية منظمة تعرف باسم "دفع الثمن" وتقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية وكذلك مهاجمة جنود في كل مرة تتخذ السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.
وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات وأماكن عبادة مسيحية وإسلامية وأشجار زيتون.

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG