Accessibility links

logo-print

السيناتور ميننديز يمثل أمام محكمة فدرالية


السيناتور بوب ميننديز

السيناتور بوب ميننديز

توجه السيناتور روبرت ميننديز الخميس إلى محكمة فدرالية في ولاية نيوجرزي حيث يواجه تهما بالفساد.

ووصل المشرع الديموقراطي برفقة محاميه، فيما تجمع عشرات الصحافيين خارج مبنى المحكمة.

وكان ميننديز قد أكد مساء الأربعاء في مؤتمر صحافي براءته من التهم التي وجهها إليه القضاء الفدرالي الأميركي، وقال إن "دوافعها سياسية بهدف إسكاته"، متعهدا بخوض معركة للدفاع عن نفسه.

وقال "أتصرف دائما وفق القانون، وأقف دائما إلى جانب ما أعتقد أنه حق. أحارب من أجل قضايا، وأؤمن بالمواطنين الذين أمثلهم وبأمن وسلامة هذا البلد بشكل يومي. هذا هو أنا، وأنا فخور بإنجازاتي ولن أذهب إلى أي مكان".

اتهامات بالفساد لسيناتور أميركي (7:00 ت.غ)

اتهم القضاء الفدرالي الأميركي الأربعاء رئيس لجنة الشؤون الخارجية السابق في مجلس الشيوخ روبرت ميننديز، باستغلال نفوذه من أجل التدخل لصالح طبيب عيون ورجل أعمال من فلوريدا مقابل تلقيه هدايا، حسبما أعلن المتحدث باسم وزارة العدل بيتر كار.

ومن بين التهم الـ14 التي وجهت إلى روبرت ميننديز ثمانية تتعلق بالفساد وواحدة بالإدلاء بشهادة كاذبة.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن التدخلات المفترضة للسيناتور ميننديز كانت في نزاع يتعلق بفواتير بقيمة ملايين الدولارات لدى نظام "ميديكير" للضمان الصحي للأشخاص الذين تفوق أعمارهم ال65 عاما.

ونفى روبرت ميننديز أن يكون قد انتهك القانون، وقال إنه والطبيب صديقان منذ زمن طويل.

وكان ميننديز (61 عاما) رئيسا للجنة الشؤون الخارجية إلى أن خسر الديمقراطيون السيطرة على مجلس الشيوخ مطلع العام الحالي.
ويعد ميننديز أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأكثر عداء للمفاوضات حول الملف النووي الإيراني، واقترح مع سيناتور آخر مشروع قانون جديد ضد طهران لم تتم دراسته بعد.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG