Accessibility links

لأول مرة.. أميركا تعين مثليا وزيرا للجيش


اريك فانينغ

اريك فانينغ

عينت الولايات المتحدة لأول مرة رجلا يجاهر بمثليته وزيرا للجيش، في تطور اعتبرته وسائل إعلام محلية "لحظة تاريخية أخرى لإدارة الرئيس باراك أوباما".

ووافق مجلس الشيوخ مساء الثلاثاء على تعيين اريك فانينغ البالغ من العمر 47 عاما في هذا المنصب، وهو ما خلف موجة ارتياح كبيرة في أوساط المنظمات الحقوقية وخاصة المدافعين عن حقوق المثليين.

وعين فانينغ في أيلول/ سبتمبر الماضي من طرف أوباما، وتم رفع ملف تعيينه إلى مجلس الشيوخ من طرف السيناتور الجمهوري عن ولاية تكساس بات روبرت.

وجاء هذا التعيين بعد خمس سنوات من مبدأ " لا تسأل. لا تقل" الذي كان يمنع المثليين والمثليات من المجاهرة بطبيعة ميولاتهم الجنسية.

واعتبرت منظمة "هيومن رايتس كمبين" الأميركية أن تعيين فانينغ هو " اظهار لمواصلة التقدم إلى الأمام للتخلص من الخوف وتدعيم المساواة في أمتنا".

وسبق أن شغل فانينغ مدير مكتب وزير الدفاع الحالي آشتون كارتر ومساعد وزير القوات الجوية ووكيل مساعد لوزير البحرية.

وهنأ كارتر فانينغ بهذا التعيين. وقال إنه "واحد من أكثر الأشخاص دراية وخبرة في المناصب المتعلقة بالدفاع، وأنا واثق من أنه سيكون وزيرا استثنائيا."

هنا جانب من ردود الفعل على تعيين فانينغ.

جاء في هذه التغريدة: تهانينا لـ"اريك فانينغ" على هذا التعيين التاريخي كأول مثلي مجاهر. إنه ذو كفاءة وخبرة وسيقود بكل شرف.

وكتب فانينع على صفحته: تشرفت اليوم بالتصويت التأكيدي لأكون الوزير الـ 22 للحرب.

وجاء في هذه التغريدة: تهانينا لوزير الجيش اريك فانينغ، أول مثلي مجاهر يصبح وزيرا للحرب في أميركا.

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG