Accessibility links

مشاورات طارئة في مجلس الأمن بعد قصف التحالف موقعا للجيش السوري


مجلس الأمن

مجلس الأمن

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا السبت لإجراء مشاورات طارئة حول سورية بعد الضربات التي شنها التحالف الدولي 'عن طريق الخطأ'، وأسفرت عن مقتل نحو 60 جنديا سوريا، حسب ما أكد دبلوماسيون.

وكانت روسيا قد دعت إلى هذا الاجتماع الطارئ، إذ قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: "نطلب من واشنطن تفسيرات وافية ومفصلة، ويجب أن تقدم أمام مجلس الأمن".

وأضافت زاخاروفا أن روسيا "قلقة للغاية" من تلك الضربات الدامية التي "استهدفت مباشرة الجيش السوري الذي يواصل مقاتلة أفواج تنظيم الدولة الإسلامية" داعش.

وأقر التحالف الدولي السبت بأنه قصف عن طريق الخطأ موقعا كان يعتقد أنه تابع لتنظيم داعش، ما أسفر عن مقتل 60 جنديا سوريا على الأقل، وفق مصادر عدة.

واعتبرت زاخاروفا أن "هذه الضربات تهدد كل ما تم إنجازه حتى الآن من قبل المجتمع الدولي" والمجموعة الدولية لدعم سورية التي ترأسها موسكو وواشنطن، الجهتان الراعيتان لعملية السلام في سورية.

وكان مسؤول في إدارة الرئيس باراك أوباما أعرب في وقت سابق السبت، عن أسفه لسقوط ضحايا في صفوف القوات السورية بعد الغارة غير المقصودة التي شنها طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG