Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يدعو بان والمغرب إلى حل خلافهما


بان كي مون خلال زيارته الصحراء الغربية

بان كي مون خلال زيارته الصحراء الغربية

أعرب مجلس الأمن الدولي عن أمله في أن تتمكن بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو) من "العمل مجددا بشكل كامل"، فيما أكدت الرباط أنها لن تتراجع عن قرارها بتقليص أفراد البعثة.

وحث أعضاء المجلس، في ختام مشاورات الخميس، طرفي الخلاف على حله "بطريقة بناءة وكاملة وعبر التعاون".

وأفاد السفير الأنغولي إسماعيل غاسبار مارتنز، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية، بأن أعضاء المجلس أعربوا عن قلقهم إزاء الوضع الراهن.

وأشار إلى أن الاتصالات بين المنظمة الدولية والمغرب ستستمر رغم ذلك.

"لا تراجع"

وأكد وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، من جانبه، أن قرارات بلاده بخصوص تقليص بعثة الأمم المتحدة "سيادية لا رجوع عنها".

وأضاف مزوار خلال ندوة عقدت في الرباط أن قرارات المغرب تستند إلى دعم شعبي، واعتبرها "مسؤولة ومتناسبة مع خطورة الانزلاقات التي صدرت عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون".

لكنه أكد التزام المملكة "بالتعامل والتعاون مع المكون العسكري للبعثة في إطار المهام المحددة لها".

وكانت المنظمة الدولية قد أغلقت مكتب الاتصال العسكري في الصحراء الغربية وسحبت عشرات من موظفي بعثتها بعدما طلب المغرب مغادرتهم بسبب استخدام بان كلمة "احتلال" لوصف الوجود المغربي في المنطقة.

واعتبرت جبهة البوليساريو أن هذا الإجراء يعرض وقف إطلاق النار بين الجانبين "للخطر".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG