Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يطالب بفتح تحقيق حول مقتل الوزير الفلسطيني


مجلس الأمن

مجلس الأمن

أعرب مجلس الأمن الدولي عن أمله في فتح تحقيق سريع وشفاف بشأن مقتل الوزير الفلسطيني زياد أبو عين بعد تعرضه للضرب من قبل جنود إسرائيليين.

ولم يتضمن البيان الذي تبناه المجلس بالإجماع أي إشارة إلى ملابسات مقتل أبو عين المكلف بملف الاستيطان لدى السلطة الفلسطينية.

وأعربت الدول الأعضاء في المجلس عن أسفها وتعازيها، وذكرت بأن أبو عين توفي بعد مظاهرة في بلدة ترمسعيا قرب رام الله، دون أن تصدر إدانة واضحة.

ودعا البيان إلى إظهار أكبر قدر من ضبط النفس والامتناع عن أي إجراء يمكن أن يزيد من توتر الوضع على الأرض، عقب تحميل السلطة الفلسطينية إسرائيل المسؤولية الكاملة عن مقتل أبو عين.

وأكدت النيابة العامة الفلسطينية في رام الله أنها مستمرة في إجراءات التحقيق في مقتل رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين، والذي تتهم فيه السلطات الفلسطينية إسرائيل بقتله عمدا أثناء مواجهات مع الجيش الإسرائيلي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG