Accessibility links

logo-print

مجلس الأمن يناقش تجربة إيران الصاروخية


سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة سامانثا باور

سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة سامانثا باور

يناقش مجلس الأمن الدولي التجربة التي قامت بها إيران في 11 من الشهر الجاري لاختبار صاروخ، بناء على طلب من الولايات المتحدة التي اعتبرتها "انتهاكا" لقرار دولي.

وطلبت الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا من لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة تحديد ما إذا كانت التجربة الصاروخية تعد مخالفة لقرار مجلس الأمن رقم 1929.

وأرسلت الدول الأربع رسالة لأعضاء مجلس الأمن وصفت فيها التجربة بأنها "انتهاك خطير".

وطالبت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة سامانثا باور من اللجنة سرعة إصدار نتائج تحقيقاتها حول "الاستفزازات" الإيرانية.

يذكر أن القرار رقم 1929 يحظر على إيران القيام بنشاطات مرتبطة بالصواريخ البالستية التي يمكنها حمل أسلحة نووية.

وتؤكد طهران، من جانبها، أن صواريخها البالستية دفاعية وليست مصممة لحمل رؤوس نووية، وبالتالي "لا ينطبق" عليها أي قرار دولي.

وكانت إيران أعلنت أنها اختبرت بنجاح صاروخا جديدا بعيد المدى محلي الصنع قالت إنه الأول الذي يتمتع بإمكانية التوجيه حتى إصابة الهدف.

وجاءت عملية الإطلاق بعد أشهر من إعلان بعض المسؤولين الإيرانيين قلقهم من أن الاتفاق النووي قد يضع قيودا على برنامج طهران الصاروخي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG