Accessibility links

وفاة الشاعر الإيرلندي هيني حائز نوبل للآداب 1995


شيموس هيني في صورة تعود إلى العام 2010

شيموس هيني في صورة تعود إلى العام 2010

توفي الجمعة الشاعر الإيرلندي شيموس هيني حائز جائزة نوبل للأدب في العام 1995، عن 74 عاما.

وقالت عائلته في بيان "غيّب الموت شيموس هيني في مستشفى في دبلن صباح الجمعة بعد مرض أصيب به منذ فترة وجيزة".

ولد شيموس هيني في إيرلندا الشمالية في العام 1939 وهي السنة التي توفي فيها مواطنه الشاعر ويليام باتلر الذي حاز هو أيضا جائزة نوبل.

ونشأ هيني في عائلة كاثوليكية من الفلاحين، إلى جانب أشقائه السبعة. وفي العام 1962 بدأ هيني بالكتابة في مجلات إيرلندية وبدأ يختلط بالأوساط الثقافية والأدبية في بلفاست. وصار صديقا للكتاب ديريك ماهون ومايكل لونغلي وجيمس سيمونز وترأس جمعية للشعراء الشباب.

ونشر أول كتبه الشعرية في العام 1966 وهو بعنوان Death of a Naturalist

في العام 1968 قام هيني بجولة شعرية امتدت على اسبوعين وكانت الأولى من نوعها. تزوج هيني وأنجب ثلاثة أولاد، وأقام مع أسرته في دبلن حيث عمل في هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرلندية وشبكة بي بي سي وصحف عدة.

ثم عين في جامعة كوين وفي جامعة اوكسفورد بين العامين 1989 و1994. وأعطى محاضرات في مختلف أنحاء العالم ولا سيما في جامعة هارفرد الأميركية.

في العام 1975 اصدر كتاب North الذي تضمن انطباعاته عن ايرلندا الشمالية. وهو لم يبد أي تأييد للمتمردين الايرلنديين لكنه أبدى تفهمه لرغبتهم في الثأر.

تأثر هيني بالفلكلور الإيرلندي الغني وبجذوره الريفية وبدا ذلك في كتاباته الأولى بشكل خاص. واعتبر من كبار الشعراء باللغة الإنكليزية والأهم بين شعراء ايرلندا وتنطوي
كتاباته على شغف بالأمور الغامضة والأشياء المستترة والأساطير القديمة.

لكن نتاجه الأدبي لم يخرج للعالم كما يجب إلا في العام 1995 عندما نال جائزة نوبل للآداب تكريما "للجمال الشعري والعمق الوجداني في أعماله" ما فتح له باب
الشهرة وخصوصا في الدول الفرنكوفونية.
XS
SM
MD
LG