Accessibility links

لاجئون سوريون بلا مأوى ولا طعام في قلب عاصفة ثلجية


لاجئون سوريون خارج خيمتهم في أحد المخيمات التركية

لاجئون سوريون خارج خيمتهم في أحد المخيمات التركية

سوا ماغازين

يهدد البرد والجوع والعراء آلاف العائلات السورية التي هربت من الحرب الأهلية في وطنها لتتفرق في أرجاء المنطقة التي تضربها عاصفة ألكسا الثلجية هذه الأيام.
وفي لبنان، يتوزع أكثر من 800 ألف لاجئ سوري في مخيمات بعضها عشوائية مثل مخيم بر الياس في البقاع الأوسط على الحدود مع سورية.
ووصلت وسائل التدفئة إلى القليل من اللاجئين في مخيم بر الياس، فيما لم يتلق آخرون أي نوع من المساعدات لمواجهة قساوة الطقس. ويعد كبار السن والأطفال من أكثر المتضررين.
لا قدرة للاجئين السوريين على مواجهة تأثير العاصفة الثلجية التي تضرب المنطقة، وهم الذين يعانون أصلا من أوضاع إنسانية حرجة، فهل سيتمكنون من تجاوز أزمة الطبيعة بعد أن لفظتهم الأزمة السياسية من بلادهم؟

مزيد من التفاصيل عن أوجه المعاناة في المخيم في التقرير الصوتي لرانيا أبو حسن:
XS
SM
MD
LG