Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

هل تضل المساعدات الإنسانية للسوريين طريقها؟


طفل سوري في مخيم عرسال للاجئين السوريين في منطقة البقاع اللبنانية

طفل سوري في مخيم عرسال للاجئين السوريين في منطقة البقاع اللبنانية

سوا ماغازين

ضمن المؤتمر الثاني للمانحين في الكويت تعهدات عدة دول بتقديم أكثر من 2.4 مليار دولار كمساعدات للشعب السوري.

ورغم حاجة أكثر من تسعة ملايين سوري للمساعدات العاجلة، إلا أن طريقها نحو المنكوبين داخل سورية وفي دول الجوار لم يعرف بعد، وقد يواجهها ذات المصير الذي لقيته مساعدات سابقة لم تصل إلى مستحقيها.

ويعتقد عماد حصري العضو المؤسس في لجان التنسيق المحلية في سورية أن النظام السوري يتحمل مسؤولية عدم وصول المساعدات إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قواته.

وتقول منسقة الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس إن الهيئة الدولية تحتاج إلى دعم أكبر لمواجهة الأزمة الإنسانية الأكبر في الوقت الراهن.

ويطالب حصري المؤسسات الدولية بتقديم المساعدات، دون التدخل في آلية توزيعها، على أن يترك ذلك للمؤسسات المحلية، مشيرا إلى أن الشعب السوري يتوقع حلاً جذريا للأزمة، ينهي مشكلة النازحين ويساهم في وضع حد لسقوط الضحايا.

وتفيد الأرقام بأن الأزمة السورية خلفت أكثر من 100 ألف قتيل فيما تضاعف عدد النازحين واللاجئين، وهو ما تسبب في مشاكل جديدة كان أبرزها الجوع الذي يهدد المحاصرين في مخيم اليرموك.

مزيد من التفاصيل في تقرير أنس الصبار:


XS
SM
MD
LG