Accessibility links

logo-print

في السعودية.. تصحيح أوضاع العمالة حل أم مشكلة؟


السعودية ترحل آلاف العمال الأجانب مقيمين بطريقة غير شرعية

السعودية ترحل آلاف العمال الأجانب مقيمين بطريقة غير شرعية

غادر مئات الآلاف من العمّال الأجانب السعودية بعد تكثيف حملات التفتيش الأمنية في إطار تصحيح أوضاع العمالة المخالفة.

وعاد معظم العمّال إلى بلدانهم، فمنهم من التحق بصفوف العاطلين عن العمل ومنهم من بدأ رحلة البحث عن عملٍ في دولة ثرية أخرى.

ولم يتأثر العمّال وحدهم بالخطوة السعودية، فقد أبدى الكثير من السعوديين تذمرهم بعد ترحيل معظم عمال مصانعهم، وتأثرت اقتصادات الدول الأخرى التي تتحمل عبء مواطنيها العائدين.

ويصف مصطفى ناصر، مدير مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي في اليمن الذي يعد من أبرز دولة المنطقة المصدرة للعمالة إلى السعودية، الإجراءات السعودية بأنها تشكل كارثة اقتصادية لليمن.

لكن الدكتور ابراهيم السليمان عضو مجلس الشورى السعودي يؤكد أن بلاده تسعى لتطبيق القانون وتصحيح أوضاع العمالة وملاحقة المتسللين والمقيمين بشكل غير قانوني.
وبين هذا وذاك، هناك قصص لأشخاص اضطروا إلى مغادرة السعودية بعد أن استحال بقاؤهم هناك.

يمكنكم الاستماع إلى قصصهم من خلال التقرير الصوتي التالي من إعداد شيرين ياسين:

XS
SM
MD
LG