Accessibility links

logo-print

أغنية راب فلسطينية تستقبل أوباما في رام الله


صورة ملتقطة من شريط راجح دعنه للترحيب بأوباما

صورة ملتقطة من شريط راجح دعنه للترحيب بأوباما

سوا ماغازين

بدأ الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء زيارته الأولى لإسرائيل والأراضي الفلسطينية منذ دخوله البيت الأبيض، وعندما سيتوجه أوباما إلى الأراضي الفلسطينية لن يكون في استقباله حرس الشرف وكبار المسؤولين فقط بل أيضا أغنية راب أعِّدت لاستقباله.

ولا تخلو تلك الأغنية التي أدتها مجموعة من الشباب والأطفال الفلسطينيين من المطالب السياسية.

ولم يترك راجح دعنه فرصة زيارة الرئيس الأميركي إلى المنطقة دون أن يكتب كلمات أغنية ترحب به في فلسطين وبين أهلها.

وقال دعنه في اتصال أجراه معه "راديو سوا" إنه بصفته مغني راب منذ عام 2008 قرر بمبادرة ذاتية الترحيب بالرئيس أوباما في الأراضي الفلسطينية بهذه الطريقة.

وأشار دعنه ألى أن موسيقى الراب ساعدته على ضرب عصفورين بحجر واحد، موضحا أنها وسيلة للترحيب ورسالة تعبر عن مطالب الفلسطينيين السياسية.

وأردف قائلا إن "مبادرتي للترحيب بالرئيس الأميركي عن طريق الراب الذي أبدع فيه، لكن مضمون هذه الرسالة فلسطينية سياسية"، مضيفا "أننا نرحب بك ولكن عليك واجبات بصفتك رئيس أكبر دولة في العالم وتملك السلطة بالتأكيد وسنرجو منك القيام ببعض الحلول السياسية السلمية".

وأكد دعنه أنه وفرقته سجلوا الأغنية ذات الكلمات البسيطة، بطريقة غير احترافية قبل أن تتبنى فكرتهم القنصلية الأميركية في القدس.

وقال "الاستوديو عندي جدا بدائي ويكفي لتسجيل أغنية تراك خفيفة على الكمبيوتر، ولكن عندما نشرت الأغنية سمعتها القنصلية الأميركية في القدس فعرضوا أن يتم تصويرها بالفيديو، فوافقت على ذلك قائلا إن الهدف من الأغنية أن تصل فقاموا بالتصوير".

وهذا شريط الأغنية:



وأكد دعنه أنه أثناء تصوير الأغنية تجاوب الفلسطينيون مع فكرتها بشكل كبير، وتابع أنه "بشكل عام كان هناك تقبل لفكرة أن الرئيس الأميركي قادم ونرحب به بصفته ضيفا عندنا، ولكن في نفس الوقت نطلب منه طلبات بطريقة معقولة وسلسة وحضارية".

ويأمل راجح دعنه أن تكون لزيارة أوباما انعكاسات إيجايبة على عملية السلام، مؤكدا أن "الرئيس أوباما بصفته رجل أسود بإمكانه أن يفهم الظلم والمعاناة التي نعيشها في الأراضي الفلسطينية وأتمنى أن تصله رسالة جيدة عن طريق هذه الأغنية إذا وصلته، وأن يتخذ بناء عليها قرارات تقود لحلول في الأراضي الفلسطينية وإنهاء هذا الاحتلال قدر الإمكان".

XS
SM
MD
LG