Accessibility links

logo-print

طرابلس اللبنانية محاصرة بين الفقر والعنف


عناصر من الجيش اللبناني خلال مواجهات مع مسلحين في طرابلس (أرشيف)

عناصر من الجيش اللبناني خلال مواجهات مع مسلحين في طرابلس (أرشيف)

أظهرت أحدث الدراسات أن 57 في المئة من سكان مدينة طرابلس شمال لبنان فقراء وأن هناك 26 في المئة منهم يصنفون في خانة الأشد حرمانا.

وكشفت الدراسة التي أعدتها اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا) بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية أن نسبة الفقر والحرمان تبلغ ذروتها في منطقة باب التبانة والسويقة، حيث تصل النسبة إلى 87 في المئة.

ويدفع ذلك البعض إلى الربط بين الفقر والانفلات الأمني الذي تشهده المدينة، كان آخره التفجير الانتحاري الذي نفذه شخصان من باب التبانة استهدف مقهى في جبل محسن.

لكن آخرين يعتبرون أن الفقر لا يولد الإرهاب وإلا لكانت نصف المنطقة بؤرة للإرهاب.

استمعوا إلى التقرير الصوتي التالي من إعداد رانيا أبو حسن وتقرأه سعده عبد الله والذي ينقل صورة عن حالة المدينة اللبنانية.

XS
SM
MD
LG