Accessibility links

هل تعود الاغتيالات السياسية إلى لبنان بعد مقتل اللقيس؟


جانب من جنازة القيادي في حزب الله حسان اللقيس

جانب من جنازة القيادي في حزب الله حسان اللقيس

سوا ماغازين

أعاد مشهد اغتيال حسان اللقيس القيادي في حزب الله إلى الأذهان، عمليات الاغتيال السابقة التي طالت مسؤولين وقياديين عسكريين وصحافيين في لبنان.

والفارق أن هذه العملية تأتي في سياق توتر أمني متنقل من معارك في الشمال إلى تفجير سيارات ملغومة، كان آخرها استهداف السفارة الإيرانية في بيروت.

فهل عاد مسلسل الاغتيالات إلى لبنان؟ أم أن الوضع في سورية يلقي بتداعياته على المشهد اللبناني الذي يعاني أصلا من فراغ سياسي بسبب عدم تشكيل حكومة والتمديد لمجلس النواب الذي انتهت مدته القانونية؟

مزيد من التفاصيل في تقرير رانيا أبو حسن.


وجاء نبأ مقتل القيادي في الحزب بعد وقت قصير من حديث متلفز لنصر الله، اتهم فيه السعودية بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت الشهر الماضي، مجددا موقفه من الأزمة السورية.

وقد اتهم حزب الله إسرائيل بالوقوف وراء اغتيال اللقيس، في حين نفت الأخيرة تورطها في العملية.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة".

XS
SM
MD
LG