Accessibility links

حنجرة مارسيل خليفة تصدح في نيويورك دعما للاجئين الفلسطينيين


 الفنان اللبناني مارسيل خليفة

الفنان اللبناني مارسيل خليفة

سوا ماغازين

أحيا الفنان اللبناني مارسيل خليفة حفلا خيريا في مدينة نيويورك في الآونة الأخيرة لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

فبعد جولة أخذته إلى تونس تضمنت سبع حفلات، التقى الفنان اللبناني الجمهور العربي الأميركي الذي أصبح على موعد سنوي مع أغاني خليفة.

وبعد عشاء ومزاد خيري، قدم خليفة عددا من أغنياته الناجحة مثل "أمي" و"ريتا"، ليطرب الجمهور الذين ناهز عددهم 500 شخص، حسب مراسل "راديو سوا" أمير بباوي الذي حضر الحفل.

ونظم الحفل برعاية مؤسسة Leap المعنية بدعم اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات اللاجئين في لبنان، عبر تقديم برامج تعليمية باللغة الإنكليزية تؤهلهم لمستقبل مهني أفضل.

وترسل المؤسسة نحو 50 مدرسا متطوعا من العرب الأميركيين إلى لبنان كل صيف ليعلّموا ألف طالب تقريبا لعدة أسابيع.

وقالت أماندا، وهي فلسطينية أميركية من بين أولئك المعلمين الذي توجهوا إلى لبنان الصيف الماضي، إن تلك التجربة كانت "أكثر تجربة أثرت في على الإطلاق وإن أولئك الأطفال باقون في ذهني في كل يوم من أيام حياتي".

وقد أشاد خليفة نفسه بعمل Leap، إذ قال خلال الحفل "تحية لفلسطين وهذا أهم شيء أن في ناس تتحرك لأجل فلسطين. شكرا".

وفي أعقاب الحفل، انتظر عشرات الأشخاص لالتقاط صور تذكارية مع خليفة وكان من بينهم محمد أحمد، وهو مصري يقيم في نيويورك، الذي قال إن "استمتعنا كثيرا بموسيقى خليفة القادمة برائحة البلاد".

وقالت كيانا كالدوني، وهي أميركية قدمت من العاصمة واشنطن لحضور الحفل، إنها استمتعت بالحفل على الرغم من أنها لا تتحدث اللغة العربية.

وتابعت "أنا لست عربية وهناك مقامات مختلفة في الموسيقى العربية موسيقى مختلفة عما ألفته. انها شيقة للغاية وهناك ملامح خاصة بها، وأقدر الجو الذي تخلقه تلك الموسيقى لأنها مختلفة تماما".

واستطاعت Leap أن تجمع نحو 50 ألف دولار خلال الحفل الذي استمر أكثر من أربع ساعات.

XS
SM
MD
LG