Accessibility links

مكاتب داعش للزواج


مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

مسلحو داعش يرفعون علمهم في الأنبار العراقية

بعد استيلاء تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على بعض المناطق في كل من العراق وسورية، استهدف بقراراته النساء بالدرجة الأولى، إذ فرض عليهن ارتداء النقاب وحُظرت الملابس التي وصفها بأنها غير محتشمة ومساحيق التجميل، أما الزواج من رجال التنظيم فهو، على ما يبدو، من واجبات المرأة أيضا.

فقد فتح تنظيم داعش مؤخرا مكتبا في الشمال الشرقي من مدينة حلب شمال سورية يتيح للأرامل ومن لم يتزوجن بعد من النساء والراغبات في هذا النوع من الزواج، تسجيل أسمائهن وعناوينهن حتى يتسنى لعناصر التنظيم التوجه إلى أسرهن لطلب الزواج منهن رسميا، حسب ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

عن هذه الظاهرة أعددت سعيدة بن جدي التقرير الصوتي التالي.

XS
SM
MD
LG