Accessibility links

1 عاجل
  • 122 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة تصوت لصالح القرار الكندي لوقف إطلاق النار في سورية

نجاح كبير للفنان التشكيلي العراقي كريم الوالي في الولايات المتحدة


جانب من معرض فني، أرشيف

جانب من معرض فني، أرشيف

سوا ماغازين

تحقق أعمال الفنان التشكيلي العراقي المغترب كريم الوالي حضورا متزايدا في الولايات المتحدة الأميركية لتخلق بألوانها وصورها جسرا متألقا للتواصل بين الشرق والغرب.

وتأتي لوحات الفنان الوالي من تاريخ العراق الموغل في القدم لتقدم للجمهور في قاعات العرض الأميركية لوحات غنية وأصيلة تقدم صورة مختلفة عن بلاد ما بين النهرين بعيدا عن الصور النمطية المرتبطة بالانفجارات والعنف والمعاناة.

وقبل بضعة أيام، قدّم متحف تريتون في ولاية كاليفورنيا معرضا للوالي أدهش الحضور ونال اهتماما كبيرا بسبب طبيعة لوحاته التي تبدو أشبه بنبش في التراث لتعرض كنوزه وتكشف صلة الإنسان به.

وقال الفنان العراقي في لقاء مع "سوا ماغازين" إن أعماله أشبه بحفريات تعيد اكتشاف الواقع من خلال التاريخ.

وأضاف "أشبه نفسي بالمنقب الآثاري، كأني أبحث في داخل اللوحة وفي سطح اللوحة عن شيء مفقود، أنا أحفر في اللوحة بعد أن أعمل لها سطح من المواد التي تمتاز بها لذلك ترى فيها بعض الآثار لتقنيات الخدوش والحفورات والأعمال وحتى الأشياء العفوية".

يعانق الخط المسماري في لوحات الوالي الخط الكوفي، وتظهر شخصيات العصر القديم مع شناشيل بغداد والبصرة لترسم فسيفساء عراقية يقول إنها أبرز ما يمتاز به الفن العراقي.

وأردف قائلا إن "الميزة الأساسية هو امتلاكنا لتاريخ قديم من التماثيل يمتد حتى الآن، وهذه خبرة تناقلت بالأصابع والمخيلة من ذلك الزمن إلى هذا اليوم"، مشيرا إلى أن اللوحة العراقية "تكاد تقول أنا عراقية في أي مكان في العالم وعندما تعرض في أي معرض لها خصوصية".

من جهة أخرى، قال الوالي إلى أن وعي الشعب الأميركي وانفتاحه يسهلان مهمته في جعل لوحاته جسرا للتواصل بين الشعوب.

وتابع أنه "بغض النظر عن وجهة نظرنا في الحكومة الأميركية، فالشعب الأميركي يتفهم الوضع في العراق، ويطمح أن يكون مستقرا"، وأضاف أنهم يحملون قضيتنا أيضا، ويحاولون جهد إمكانهم أن يكون لهم دور كمواطنين في تغيير الوضع في العراق نحو السلام".

أما فيما يتعلق بأعماله المستقبلية، فقال الفنان العراقي "بعد هذا المعرض صار عندي اتفاق أولي على معرض آخر في عام 2014، بالإضافة إلى مشروع كان بحاجة إلى تمويل، حيث فاتحت بخصوصه بعض المؤسسات المعنية وهو الآن قيد الدراسة، وهو عبارة عن مضيف من القصب بمواصفات عالية في كاليفورنيا، وهو مشروع فني سيبنى بالطريقة العراقية وفي نفس الوقت سيكون مشروعا استثماريا لصالح المؤسسة المانحة".

ومع كل لوحة بريشة الوالي ينهض الماضي ليشغل حيزا من الحاضر ويقدم صورة عن شعب غني بحضاراته وفنونه يحلم بمستقبل أفضل يعيش فيه بسلام مع بقية شعوب العالم.

XS
SM
MD
LG