Accessibility links

logo-print

هل باستطاعة دول الخليج أن تقيم اتحادا فيما بينها؟ وماذا عن عُمان؟


جانب من اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي - أرشيف

جانب من اجتماع لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي - أرشيف

سوا ماغازين

انطوت صفحة قمة خليجية أخرى دون تحقيق الحلم السعودي بإقامة اتحاد بين دول الخليج الست التي أسست مجلس التعاون الخليجي منذ أكثر من ثلاثة عقود.

ولا يزال هذا الحلم يواجه عقبات كبيرة، على الرغم من أن الدول الخليجية تتشارك في اللغة والدين وتتشابه الحالة الاقتصادية فيها إلى حد كبير.

وكانت سلطنة عمان قد فاجأت أعضاء القمة التي عقدت في الكويت برفض الاقتراح علانية وهو ما زاد الهوة بين الأشقاء الخليجيين.

ويعني تأسيس اتحاد خليجي فتح الحدود بين الدول وتعميق التعاون السياسي والاستراتيجي والعسكري في ما بينها، وهي أمور تنشدها الشعوب. ولكنّ الأمر يثير مخاوف السياسيين من إمكانية بسط الدول الكبيرة سيطرتها على حساب سيادة دول أقل شأنا في المنطقة.

فما هي العقبات التي وقفت أمام إنشاء الاتحاد هذه المرة؟ وهل يمكن إقامة اتحاد خليجي دون عُمان وفي ظل استمرار إبعاد العراق عن المشهد الخليجي؟

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي الذي أعدته شيرين ياسين.

XS
SM
MD
LG