Accessibility links

logo-print

تعتزم شرطة المرور في محافظة القريات في المملكة العربية السعودية، طلب مساعدة الدعاة للتصدي لظاهرة "التفحيط"، أي الحركات البهلوانية الخطيرة التي يستعرض فيها سائق السيارة مهارته في التحكم بعربته.

وأعلنت شرطة المرور في السعودية الحرب على الظاهرة منذ مدة، غير أنها في تصاعد خاصة في صفوف المراهقين، حسب وسائل إعلام محلية.

وستكون مهمة الدعاة، زيارة الموقوفين في مراكز شرطة المرور، لحثهم على الكف عن ممارسة "التفحيط"، مع إبراز أضرار الظاهرة وانعكاساتها على الفرد والمجتمع في المملكة.

وقال عبد العزيز البريذع، مدير المرور في محافظة القريات في تصريح لصحيفة عكاظ، إن "هذه المبادرة جاءت لأهمية التوعية والمناصحة لهؤلاء الشباب بأضرار التفحيط والتهور بالمركبة، والتعدي على الآخرين بإتلاف أرواحهم، وترويعهم في طرقاتهم".

وذكرت الصحفية أن من مهمة الدعاة كذلك، تحسيس السائقين بأهمية احترام إشارات المرور وخاصة الإشارات الضوئية.

المصدر: وسائل إعلام سعودية

XS
SM
MD
LG