Accessibility links

logo-print

عضوات في مجلس الشورى السعودي يقترحن السماح للمرأة بقيادة السيارة


عضوات في مجلس الشورى السعودي

عضوات في مجلس الشورى السعودي

اقترحت عضوات بمجلس الشورى السعودي السماح للمرأة بقيادة السيارة في تحد لتقليد تدعمه المؤسسة الدينية المحافظة.

والمجلس الذي يعين الملك أعضاءه استشاري ولا يصدر قوانين وإنما توصيات غير أن هذه التوصيات كثيرا ما مهدت لإصلاحات لاحقة بالمملكة.

ولا يمنع القانون السعودي النساء من قيادة السيارة لكن لا يمكنهن طلب الحصول على رخصة واعتقل عدد منهن في الماضي بتهم تتعلق بالإخلال بالنظام العام أو المشاركة في احتجاج سياسي بعد قيادة السيارة.

وقالت حنان الأحمدي إحدى العضوات الثلاثين اللائي عينهن الملك عبد الله بالمجلس في يناير/ كانون الثاني إن قضية قيادة المرأة للسيارة طرحت الثلاثاء بشكل عفوي على ما يبدو خلال مناقشات بشأن أداء وزارة النقل.

وأضافت أن أعضاء وعضوات المجلس كانوا يناقشون مشكلة انتقال النساء ومدى العبء الذي يقع على كاهل المرأة العاملة وعدم وجود خيارات مثل وسائل النقل العام.

لطيفة الشعلان تقترح ولا أحد يعارض

ثم نهضت لطيفة الشعلان عضو المجلس واقترحت أن تتضمن لجنة النقل بالمجلس توصية بأن تضع وزارة النقل استعدادات للسماح للمرأة بقيادة السيارة.

وقالت حنان الأحمدي إنه لم يعترض أحد على هذا الاقتراح وأشارت إلى أنها كانت تعتقد أن الأعضاء كانوا يتوقعونه وأن لطيفة الشعلان حظيت بالكثير من الدعم والتأييد من أعضاء آخرين.

ويتعين على لجنة النقل بمجلس الشورى أن تقرر الآن ما إذا كانت ستقبل التوصية وتقدمها إلى وزارة النقل وهو شيء من المرجح ألا يحدث قبل أسابيع.

وقالت حنان الأحمدي إنه في حالة رفض اللجنة للاقتراح فإن رئيس المجلس قد يطلب من الأعضاء التصويت على إمكانية بحث هذا الحظر كقضية منفصلة.

وكانت مجموعة من الناشطات في مجال حقوق النساء قد دعون لحملة جديدة في 26 أكتوبر/ تشرين الأول للضغط من أجل إنهاء الحظر. وانتهت حملات سابقة تحدت فيها نساء حظر القيادة علنا باعتقال المشاركات فيها.

يأتي هذا الاقتراح بالسماح للمرأة بقيادة السيارة بعد تحركات حذرة أخرى من جانب العاهل السعودي الملك عبد الله تستهدف منح المرأة مزيدا من الحقوق من بينها قرار تعيينهن بالمجلس. كما حث الحكومة على تحسين فرص عمل المرأة.

وكثيرا ما كان هذا الحظر مثار جدل واسع في الدوائر الخاصة في المملكة لكن من النادر أن يتناوله المسؤولون أو الشخصيات رفيعة المستوى علنا.

ولم يعد كبار رجال الدين يجادلون -مثلما كان بعضهم يفعل في الماضي- بأن المرأة لا يحق لها قيادة السيارة لأسباب دينية وشرعية. ويتذرع المعارضون للتغيير بمخاوف تتعلق بالأخلاق العامة.

رئيس الهيئة: لا نص يمنع قيادة المرأة السيارة

وقال رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ لرويترز الشهر الماضي إنه لا يوجد نص في الشريعة يحظر على المرأة قيادة السيارة.

ورحبت حنان الأحمدي التي كانت تقود السيارة أثناء إقامتها في الولايات المتحدة للدراسة بالتوصية لكنها قالت إنها لن تقود على الأرجح السيارة بنفسها إذا تم السماح بذلك.

ومضت تقول ان بعض النساء اللائي يتحلين بالشجاعة أكثر منها قد يفعلن ذلك لكن هذا الأمر بالنسبة لها ليس بالأمر اليسير.

وهنا بعض تعليقات المغردين السعوديين بهذا الشأن:
XS
SM
MD
LG