Accessibility links

logo-print

الشورى السعودي يحذر واشنطن من عواقب لـ'قانون هجمات 11 سبتمبر'


الدخان يتصاعد في سماء مدينة نيويورك إثر هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

الدخان يتصاعد في سماء مدينة نيويورك إثر هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

أعلن محمد الجفري نائب رئيس مجلس الشورى السعودي، إبلاغ أعضاء الكونغرس الأميركي أن إقرار مشروع قانون يسمح لأسر ضحايا هجمات 11 سبتمبر بمقاضاة المملكة، ستكون له "تبعات سياسية غير محمودة ستؤدي إلى ضرر على الولايات المتحدة الأميركية".

وقال الجفري لصحيفة عكاظ السعودية، إن هذا "القانون سيعرض أميركا للمساءلة والمحاسبة ورفع القضايا ضدها وسيكون سابقة في تاريخ العلاقات بين الدول وهو المساس بسيادة دولة وبمكانتها الدولية".

شارك برأيك.. هل تورط مسؤولون سعوديون في هجمات 11 سبتمبر؟

وأضاف الجفري الذي يزور مع وفد من مجلس الشورى الولايات المتحدة، أن الوفد شرح لأعضاء في مجلس الشيوخ ومسؤولين أميركيين التقوهم، ما تقوم به المملكة من جهود قانونية وإدارية لمحاربة الإرهاب داخليا، وما تحقق من قوانين وأنظمة صدرت لتجريم كل من يشارك خارج المملكة في أعمال قتالية أو الانضواء تحت مؤسسات إرهابية.

وأشار الجفري إلى أن الوفد لمس "تفهما كبيرا لما تقوم به السعودية من جهود كبيرة لمحاربة الإرهاب".

وكان مجلس الشيوخ الأميركي مرر الثلاثاء الماضي مشروع قانون يسمح لذوي ضحايا هجمات 11 سبتمبر والناجين منها، بمقاضاة الحكومة السعودية عن الأضرار التي تعرضوا لها.

وتم تمرير مشروع القانون المعروف بـ"قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب" بالإجماع.

وإذا ما صادق مجلس النواب على مشروع القانون، وحظي بمصادقة الرئيس باراك أوباما، سيتيح رفع دعاوى في محكمة فيدرالية في نيويورك.​

المصدر: الحرة/ صحيفة عكاظ

XS
SM
MD
LG