Accessibility links

logo-print

اتهام أميرة سعودية بـ'إهانة عامل' في فرنسا


جادة فوش في باريس

جادة فوش في باريس

فتحت السلطات القضائية الفرنسية تحقيقا في شكوى تقدم بها عامل حرفي ضد أميرة سعودية زعم أنها أمرت حارسها الشخصي بضربه وإهانته.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر قضائي "مطلع" القول إن العامل كان قد توجه إلى شقة الأميرة الواقعة في جادة فوش الراقية في باريس لإجراء أعمال صيانة فيها.

وأضاف أنه التقط صورة للمكان فاتهمته الأميرة بتصوير مشاهد لبيعها لوسائل الإعلام، لتأمر في الحين حارسها الشخصي، على حد قول صاحب الشكوى، بـ"ضربه".

ونقلت صحيفة تليغراف بدورها عن صاحب الشكوى القول إنه يلتقط عادة صورا للأماكن التي يعمل بها بهدف وضع الأثاث والمتعلقات في أماكنها السابقة بعد الانتهاء من عمله.

لكن هذا المبرر لم يقنع الأميرة التي طلبت من حارسها قتله ونعتته بالـ"كلب".

وأضاف صاحب الشكوى، حسب تليغراف، أن الحارس ضربه على رأسه وكبل يديه ثم أمره بتقبيل قدمي الأميرة، وعندما رفض ذلك، وجه مسدسا نحوه.

وتابع أنه ظل في محنته لساعات قبل أن يطلق سراحه أحد موظفي الأميرة ويأمره بعدم العودة إلى ذلك العنوان مرة أخرى.

المصدر: خدمة دنيا/ تليغراف

XS
SM
MD
LG