Accessibility links

اتهام أميرة سعودية في كاليفورنيا بـ"استعباد" خادمتها الكينية


الأميرة السعودية مشاعل العيبان التي اعتقلتها سلطات ولاية كاليفورنيا واتهمتها باستعباد خادمتها

الأميرة السعودية مشاعل العيبان التي اعتقلتها سلطات ولاية كاليفورنيا واتهمتها باستعباد خادمتها

وجه القضاء في ولاية كاليفورنيا إلى أميرة سعودية تهمة "الاتجار بالبشر" بسبب إساءتها معاملة خادمتها الكينية عبر تشغيلها في ظروف عمل بالغة القسوة وحجز حريتها ومصادرة جواز سفرها، كما أعلن مصدر رسمي الخميس.

وبحسب الاتهام فإن مشاعل العيبان (42 عاما)، وهي واحدة من زوجات أحد أحفاد العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز، كانت تجبر خادمتها الكينية على العمل 16 ساعة في اليوم وعلى مدار الأسبوع بدون أي يوم راحة، وكل ذلك مقابل أجر شهري قدره 220 دولارا. وكانت الخادمة تعمل لدى الأميرة في قصرها بالسعودية ومن ثم رافقتها إلى منزلها في إيرفاين (مقاطعة أورانج، جنوب شرق لوس أنجليس).

وقال المدعي العام في مقاطعة أورانج إنه تم توقيف العيبان في إيرفاين الأربعاء. وبموجب قرار توقيفها وتم حجز جواز سفرها وحددت الكفالة المالية للإفراج عنها بخمسة ملايين دولار على أن ترتدي بشكل دائم سوارا مزودا بنظام لتقفي الأثر وأن تمتنع عن مغادرة مقاطعة أورانج قبل الحصول على موافقة مسبقة.

وأوضح البيان أن العيبان متهمة بـ"الاتجار بالبشر في الولايات المتحدة بحق امرأة كينية أجبرت على العمل كعبدة منزلية رغما عن إرادتها".

وبحسب المدعي العام فإن الخادمة وعدت في الأصل براتب شهري قدره 1600 دولار وبأيام عمل تبلغ خمسة أسبوعيا مع يومي راحة، مضيفا أنها بدأت العمل في مارس/ آذار في السعودية لدى مخدومتها "المتهمة بأنها أخذت جواز سفر الضحية ومنعتها من العودة إلى كينيا".

وأضاف البيان أن العيبان أتت في مايو/ أيار إلى الولايات المتحدة مع أسرتها والخادمة التي حصلت على تأشيرة دخول إلى الولايات المتحدة بعد مقابلة أجريت معها في السفارة الأميركية وأمرتها خلالها ربة عملها بالكذب بشأن ظروف عملها.

وبحسب المدعي العام فإن الخادمة، التي لم يكشف عن اسمها، استردت جواز سفرها لدى وصولها إلى الولايات المتحدة ولكن ما أن غادرت المطار حتى انتزعته منها ربة عملها.

وأضاف أنه في إيرفاين أجبرت الخادمة على العمل خادمة لثمانية أشخاص على الأقل في أربع شقق في المنزل.

والثلاثاء نجحت الخادمة في الفرار من المنزل وقد أقلها سائق حافلة. ووجد بحوزتها كتيب حول مكافحة الاتجار بالبشر وحقوق الضحايا كانت تسلمته من السفارة الأميركية خلال مقابلة الحصول على التأشيرة.

وقال محامي الدفاع عن المدعية ستيف باريتش إن موكلته "امرأة ذكية. لقد رأت (في الولايات المتحدة) فرصة لاستعادة حريتها وقد عرفت كيف تغتنمها".

وخلال اعتقال المتهمة وجدت الشرطة في شقتها أربع فيليبينيات يمكن أن يكن بدورهن ضحايا اتجار بالبشر، وهو ما تحقق فيه السلطات حاليا، كما أكد المدعي العام في بيانه.

وفي حال أدينت المتهمة بالتهم الموجهة إليها فهي تواجه عقوبة تصل إلى السجن 12 عاما.
XS
SM
MD
LG