Accessibility links

في باريس.. موكب أمير سعودي يتعرض للسطو


عناصر من الشرطة الفرنسية

عناصر من الشرطة الفرنسية

تعرض موكب أمير سعودي يزور العاصمة الفرنسية باريس إلى هجوم شنته مجموعة مسلحة مساء الأحد، انتهى بسرقة مبلغ كبير من المال ووثائق حساسة.

وقالت الشرطة الفرنسية إن أفراد الموكب أبلغوا السلطات بأن المجموعة التي كانت مدججة بالسلاح سرقت 250 ألف يورو (335 ألف دولار) ووثائق مهمة كانت في السيارة التي اقتادها المسلحون إلى جهة مجهولة.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان القول إن الموكب السعودي، الذي كان في طريقه إلى مطار لوبورجيه، تعرض للهجوم قرب بورت دو لا شابيل بباريس.

ولم تعرف بعد هوية الأمير السعودي أو طبيعة الوثائق التي سرقت.

وقال مصدر في الشرطة إن الهجوم لم يسفر عن إصابة أي من أعضاء الوفد بجروح.

ووقع الهجوم بعد أن غادر موكب الأمير السفارة السعودية في باريس، حسب إذاعتي مونتي كارلو وأوروبا 1.

وأثار خبر الهجوم على موكب الأمير السعودي موجة من التعليقات على تويتر:​

وأشارت مصادر محلية إلى أن السلطات عثرت في وقت لاحق على السيارة وهي محترقة. ووصف مسؤول في الشرطة الفرنسية العملية بأنها "سرقة غير مسبوقة"، مشيرا إلى أن المهاجمين قد يكونوا يملكون معلومات مسبقا عن الوفد ومسار الموكب، ووصف العملية بأنها أمر نادر على صعيد طريقة العمل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG